وسائل إعلام: اكتشاف أكثر من 100 حالة التهاب كبدي مجهولة السبب في الولايات المتحدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> نقلت وسائل إعلام أمريكية عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تسجيل 109 حالات التهاب كبدي حاد مجهول السبب لدى الأطفال. وأشارت قناة "CNBC" الأمريكية، إلى أن "5 أطفال توفوا نتيجة الإصابة بالمرض".

ووفقا للهيئة الطبية، "تم نقل أكثر من 90% من المرضى إلى المستشفى، فيما أحتاج 14% إلى عملية زراعة كبد".

وأضاف: "كان أكثر من نصف الأطفال مصابون بعدوى مؤكدة بالفيروس الغدي، ومع ذلك، لا نعرف حتى الآن ما إذا كانت الفيروسات الغدية هي السبب الفعلي".

من جهته، قال نائب مدير المركز جاي باتلر، إن "التطعيم ضد (كوفيد -19) ليس سبب الأمراض، فمتوسط عمر الأطفال عامين، مما يعني أن معظمهم لم يكونوا مؤهلين لتلقي اللقاح".

وأضاف: "المركز لا يزال يحقق فيما إذا كان هناك أي ارتباط بفيروس كورونا".

وتابع: الولايات المتحدة لم تشهد ارتفاعا طفيفا في الإصابات بالفيروس الغدي بناء على البيانات المتاحة".

وأشار باتلر إلى أن "بريطانيا التي نبهت العالم أولا إلى هذه القضية، وثقت زيادة كبيرة في أعداد المصابين به".

ولفت إلى ضرورة اتخاذ الآباء الاحتياطات الوقائية من العدوى الفيروسية، بما في ذلك غسل اليدين، وتغطية السعال والعطس، وعدم لمس العينين أو الأنف أو الفم، وتجنب المرضى.

وتشمل أعراض التهاب الكبد القيء، والبول الداكن، والبراز ذو اللون الفاتح، واصفرار الجلد.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق