رئيس بلغاريا: قرار البرلمان تقديم دعم عسكري تقني لأوكرانيا خطوة خطيرة تجرنا إلى الحرب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> أعرب الرئيس البلغاري رومن راديف عن معارضته لمصادقة برلمان بلده على تقديم دعم عسكري تقني إلى أوكرانيا في نزاعها الحالي ضد روسيا.

وتطرق راديف، بعد مشاركته اليوم الجمعة في مراسم احتفالية مقامة بمناسبة عيد الجيش البلغاري في العاصمة صوفيا، إلى قرار البرلمان الذي فوض الحكومة الأربعاء الماضي بتقديم دعم عسكري تقني إلى أوكرانيا.

وقال الرئيس، وفقا لما نقل عنه موقع Dnevnik البلغاري: "تتجاهل الأطراف المنطق السليم لأن هذا القرار يمثل خطوة خطيرة نحو انجرار بلغاريا إلى الحرب. ترون أن النزاع لن يكون قصيرا وسيتصاعد وأتوقع قرارات عقلانية في الواقع لأن عبارة "الدعم التقني العسكري" مبهمة وخطيرة".

ودعا راديف السياسيين البلغاريين إلى تقييم عواقب تصريحاتهم والامتناع عن تصعيد الخلافات في المجتمع، بعد اشتباك وقع أمس أمام نصب تذكاري للجيش الأحمر السوفيتي في صوفيا بين مؤيدي تقديم دعم عسكري إلى كييف ودعاة الحياد.

وفيما يخص إمكانية أن تعمل بلغاريا على ترميم الآليات العسكرية الأوكرانية في أراضيها، نصح رئيس الدولة بتوجيه هذا السؤال إلى "السياسيين الذين تبنوا هذا القرار".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق