ردفان: كاميرا مراقبه تؤثق لحظات حزينة لوفاة طفل غرقا في مسبح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

وثقت كاميرا مراقبه في مسبح خاص بمدينة الحبيلين ردفان لحظات حزينة بوفاة طفل غرقا في اول ايام عيد الأضحى المبارك.

وقالت مصادر محلية أن الطفل راشد محمد ثابت صالح العكمة يبلغ من العمر 8 سنوات توفى غرقا في مسبح خاص في اول ايام عيد الفطر المبارك

أثناء نزهة عائلية مع أسرته بمناسبة  العيد.

لتتحول  رحلة الأسرة إلى حادث مأساوي أليم أثـر طفلهم الذي مثل وفاته فاجعة كبيرة على أبناء مديريات ردفـان ومسقط رأسه حالمين.

ويلاحظ من خلال الفيديو المتداول قيام الطفل المتوفي بممارسة السباحة ولم يلاحظ أحد من الموجودين في المسبح تعرض الطفل للغرق.

كما يبين المقطع عدم وجود وساىل السلامه للأطفال أثناء السباحة أو وجود منقدين  في المسبح.

وفتحت أجهزة الأمن تحقيق في واقعه غرق الطفل في المسبح بمدينة الحبيلين وتوقيف مالك المسبح  واحد العاملين فية نتيحة للاهمال واللامباله  ادت إلى غرف طفل في  المسبح.

 

هذا وعلمت " الايام ان أجهزة الأمن سلمت  جثمان الطفل لذويه لاستكمال  اجراء مراسيم الدفن.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق