درس "الديدان" ويتحدث الروسية.. 5 أشياء يجب معرفتها عن القائد العسكري الجديد لـ​«الناتو»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> عين حلف شمال الأطلسي الجنرال الأمريكي، كريستوفر كافولي، قائدا أعلى لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وسط تصاعد التوتر بين الحلف وروسيا، بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وسيخلف كافولي الجنرال تود د. وولترز، خلال حفل تسلم وتسليم هذا الصيف سيجري في المقر العام الكبير لقوات الحلف قرب مونس في بلجيكا. وفيما يلي 5 أشياء يجب أن تعرفها بخصوص القائد الجديد.

1. كان والده عسكريا

ولد كريستوفر جي كافولي، وهو ابن ضابط إيطالي أمريكي، في منتصف الحرب الباردة في مدينة فورتسبورغ بألمانيا الغربية، ونشأ في القواعد العسكرية، حيث كان يخدم والده. .

2. درس ديدان الأرض
كافولي، الحاصل على شهادة في علم الأحياء من جامعة برينستون المرموقة، أكمل أطروحة بعنوان "تأثير ديدان الأرض على التوزيع الرأسي لقوالب الوحل في التربة". وبعد تخرجه في عام 1987 انضم إلى فيلق تدريب ضباط الاحتياط (ROTC)، وهي الهيئة المسؤولة عن تدريب ضباط الاحتياط.

3. يتحدث الروسية
ومن أبرز خصائص  كريستوفر كافولي أنه يتحدث الروسية. فبالتوازي مع مسيرته المهنية في الجيش، التحق في عام 1995 ببرنامج موجه للضباط الراغبين في التخصص في معرفة منطقة جغرافية. وفي عام 1997، حصل على درجة الماجستير في "الدراسات الروسية وأوروبا الشرقية" من جامعة ييل.

وكان العسكري كافولي أيضا منذ عام 2003، مديرا للفرع الروسي للجنة هيئة الأركان المشتركة، وهي الهيئة التي تضم كبار ضباط الجيش الأمريكي.

4. يعرف ميادين القتال جيدا
تم تعبئة كريستوفر جي كافولي في نزاعات عديدة. فبعد حرب الخليج الأولى في أوائل التسعينيات، تم نشر كافولي في البوسنة في مطلع الألفية، قبل أن يقود العمليات في أفغانستان منذ عام 2006. وكان أيضا لبعض الوقت، نائب قائد القيادة الإقليمية لحلف شمال الأطلسي في منطقة هرات.

5. تولى قيادة القوات الأمريكية في أوروبا
وقاد كافولي قيادة الجيش الأمريكي في أوروبا من يناير 2018 إلى أكتوبر 2020. ومنذ ذلك الحين، قاد القوات الأمريكية في أوروبا وإفريقيا، ومقرها فيسبادن في ألمانيا.

المصدر: "Les echos"


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق