السيسي وماكرون يناقشان ملفات إقليمية ودولية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> ​أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح مساء الخميس اتصالا هاتفيا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بحث خلاله الجانبان قضايا إقليمية ودولية بينها الوضع في أوكرانيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية إن الاتصال شهد التباحث حول مجمل موضوعات التعاون الثنائى بين البلدين، حيث تم التوافق على دعم وتعزيز العلاقات الاستراتيجية بينهما على كافة المستويات.

كما ذكر أنه تم تبادل الرؤى ووجهات النظر حيال الملفات الإقليمية والدولية، خاصة تطورات الأوضاع على الساحة الأوكرانية، بالإضافة إلى بحث سبل التعاون والتنسيق المشترك في إطار استضافة لقمة المناخ العالمية في شرم الشيخ في نوفمبر القادم، لاسيما في ضوء الدور البارز لكل من مصر وفرنسا في مجال قضايا البيئة والمناخ.

وصرح المتحدث بأن الرئيس توجه بالتهنئة للرئيس الفرنسي بمناسبة فوزه بالانتخابات الأخيرة، مؤكدا ما توليه مصر من أهمية خاصة نحو تعزيز علاقات التعاون الاستراتيجي مع فرنسا على مختلف الأصعدة، فضلا عن تعظيم التنسيق والتشاور مع باريس خلال الفترة المقبلة بشأن مختلف الملفات السياسية والأمنية والعسكرية والاقتصادية ذات الاهتمام المشترك، بما يساعد على صون الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط وحوض البحر المتوسط والقارة الأفريقية.

من جانبه، أعرب الرئيس ماكرون عن شكره وتقديره للرئيس على التهنئة، مؤكدا حرصه الشخصي على تعزيز التواصل البناء والإيجابي مع السيسي لاستمرار التشاور والتنسيق المنتظم إزاء مختلف الملفات ذات الاهتمام المشترك وبحث المستجدات الإقليمية والدولية.

وأكد ماكرون التزام فرنسا بمواصلة تعزيز أطر التعاون المشترك مع مصر فى مختلف المجالات، ومساندة الجهود الحثيثة للرئيس لتحقيق التنمية الشاملة، إلى جانب دعم الدور الذي تقوم به مصر لصون السلم والأمن وترسيخ الاستقرار على المستويين الإقليمي والدولي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق