الأمم المتحدة: نطالب الحوثي بالإفراج عن موظفينا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> طالبت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، بالإفراج الفوري عن اثنين من موظفيها المحتجزين لدى ميليشيات في منذ نوفمبر 2021، قائلة إن مكانهما لا يزال مجهولا.

وحثت المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي، والمفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليت، في بيان، على الإفراج الفوري عن اثنين من موظفيها المحتجزين منذ أوائل نوفمبر الماضي.

كذلك، أكد البيان أن مكان المحتجزين لا يزال مجهولاً رغم التأكيدات المتكررة التي تعود إلى نوفمبر بإطلاق سراحه، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة "قلقة للغاية" بشأن سلامتهما.

"الإفراج دون تأخير"

وحضت أزولاي وباشيليت على إطلاق سراح المحتجزين دون مزيد من التأخير، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".

وأضاف البيان المشترك أنه "بموجب القانون الدولي، يتم منح موظفي الأمم المتحدة الامتيازات والحصانات الضرورية لأداء مهامهم الرسمية بالشكل المناسب".

يذكر أن الحوثيين المدعومين من إيران سيطروا على العاصمة اليمنية في عام 2014، حيث شهد اليمن من حينها أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفق الأمم المتحدة.

يشار إلى أن الأمم المتحدة أعلنت في 18 نوفمبر الماضي عن احتجاز الحوثيين اثنين من موظفيها في صنعاء، ما أثار قلق المنظمة الدولية التي دعت مراراً للإفراج عنهم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق