تشيع جثمان جندي قتل غدراً ومطالبات بالقصاص الفوري من القاتل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

شيع اليوم الاحد بمدينة العند جثمان الجندي صابر عبد صالح علي الغبس إلى مثواة الاخير بمشاركة العديد من مشايخ القبائل الساكنه في العند وجمع غفير من المواطنين وسط مطالبات بالقصاص من القاتل

وقال الشيخ محسن فضل احمد الخديري عن قبيلة المناصره.

انه جرى تشبع جثمان المغدور به صابر الغبس رحمة الله علية  والذي قتل غدرا من قبل المتهم  عمر عبد ثابت لبرق عندما أخرجه من المعسكر لغرض الصيد حيث اقدم على قتله ونهب سلاحه في منطقة ناىية لتكتشف الجريمة بعد 25 يوم من اختفاء المجني علية والعثور على جثة.

وأوضح الشيخ محسن أن قبائل المنطقة وخاصة قبيلتي المساعده والمخاديم  يكالبون قيادة المنطقه الرابعه اللواء فضل حسن العمري وقيادة محور العند سرعة استكمال الاجراءات والقصاص من القاتل  عمر عبد ثابت لبرق.

 

وأشار الشيخ محسن انه تم الاتفاق بين القبائل على اعدام المتهم بالقتل من قبل مشائخ قبيلة المساعده والمخاديم ومشائخ القبائل القاطنه بالعند وماجاوره ليكون عبرة لمن لايعتبر.

هذا وكانت اسرة المتهم بقتل الجندي صابر عبد صالح الغبس أعلنت  التنازل عن دم ابنها  و تنفيذ القصاص شرعا بشكل فوري في ابنهم المتهم بالقتل عمدا الجندي صابر للحفاظ على الترابط الاسري والمصاهرة والنسب التي تربط اسرة القاتل باسرة المقتول.

ووقع والد ووالدة القاتل وثيقة امام الامين الشرعي في وقت سابق  يتنازلوا بموجبها عن دم ابنهم بالقصاص الشرعي.

وكان عدد من مشايخ المساعدة بمدينه العند   قد وقعوا في وثيقة عرفية  يعلنوا فيها القصاص الفوري من قاتل الجندي صابر عبد صالح الغبس.

واشار مشايخ قبيلة المساعدة التي ينتمي لها القاتل في الوثيقة بحضور مشايخ من قبيلة المخاديم التي ينتمي لها الجندي القتيل انه تم التوافق بين مشايخ قبيلتي المساعدة والمخاديم بالقصاص الشرعي فورا جراء الجريمه الشنعاء التي اقدم عليها الجاني عمر عبد ثابت لبرق من قتل الجندي صابر حفاظا على النسيج الاجتماعي والترابط الاسري بين القبيلتين.

وطالب مشايخ المساعدة في الوثيقة بسرعه القصاص من القاتل كون هذا طلبهم وبمحض ارادتهم.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق