تكريم منتسبي نقطة بلفقيه بعد ضبط 30 محاولة تهريب للمخدرات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> بتوجيهات مباشرة من نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، محافظ ، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن ؛ كرّم رئيس أركان حرب المنطقة العسكرية الثانية العميد الركن عويضان سالم عويضان، قيادة وأفراد نقطة "بلفقيه" العسكرية، التابعة لكتيبة المحافظ، صباح يوم امس السبت، نظير جهودهم وحسهم الأمني العالي في التصدي لمحاولات تهريب المخدرات والإتجار بها، ونجاحهم في ضبط نحو ٢٠ محاولة خلال شهر رمضان، كان آخرها قبيل التكريم بساعات قليلة.

أركان حرب المنطقة العسكرية الثانية العميد الركن "عويضان" نقل تحايا وتبريكات القيادة السياسة والعسكرية، ممثلة في القائد اللواء الركن "البحسني"، وذلك بمناسبة الذكرى السادسة لتحرير ساحل حضرموت من سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي «٢٤ إبريل»، وقرب حلول عيد الفطر المبارك، متمنياً أن يعيد الله أعيادنا الوطنية والدينية وحضرموت في أمان ورخاء واستقرار.

كما أشاد بالجهود الكبيرة التي يبذلها منتسبو النطقة العسكرية من ضباط وصف وأفراد، وفي مقدمتهم قائد النطقة الملازم ثاني وليد عبدالحكيم بامساطر؛ لضبط الأمن ومساندة الأجهزة الأمنية في منع مرور الممنوعات، وأهمها المخدرات بمختلف أنواعها، والتي تضر بالشباب الذين هم عماد المجتمع ومستقبله.

كذلك أشاد بما أظهروه من يقظة دائمة، وحس أمني عالي، إضافة للانضباط العسكري، مما جعل منهم نموذجاً ضمن قوام المنطقة العسكرية الثانية يستحق التكريم، تحفيزاً لهم لبذل المزيد من الجهود خلال مسيرتهم في خدمة الوطن والمواطن، ودافع لبقية زملائهم ضمن الوحدات الأخرى ليكونوا سباقين في خدمة حضرموت ومن يسكن بها.

كما أكد العميد الركن "عويضان" فخر القيادة بما يقدمه أبطال المنطقة العسكرية الثانية، وما تبذله ألويتها ووحداتها العسكرية من جهود لحماية حضرموت والحفاظ على أمنها واستقرارها، وتوفير الأجواء المناسبة لدوران عجلة التنمية فيها.

كذلك أعطى بعض التوجيهات والتعليمات في التعامل مع حالات الضبط للمخالفين، والتعامل مع المواطنين، مشدداً على الانتباه ورفع درجة اليقظة والجاهزية خلال أيام عيد الفطر المبارك، والتصدي لكل ما قد يكر صفو الأجواء العيدية للمواطنين.

رئيس العمليات المشتركة، العميد الركن سليمان صالح بن غانم؛ شكر منتسبي النقطة على ما قاموا به من مجهود، مؤكداً أن مجهودهم يستحق الثناء والتكريم والثناء.

مشدداً على مضاعفة الجهود، والجاهزية الدائمة، لما فيه تأمين المواطنين وممتلكاتهم بمدينة ، والوقوف كحائط صد منيع ضد أي محاولات تمس الأمن أو تضر بالمصلحة العامة.

بدوره أكد رئيس عمليات المنطقة العسكرية الثانية، العميد محمد عمر اليميني على حرص المنطقة العسكرية الثانية على تأمين مدن ومناطق الساحل الحضرمي الحرص الكامل، ومساندة جهود أجهزة الأمن والشرطة بالشكل المطلوب.

منوهاً أن كافة ألوية ووحدات المنطقة العسكرية ستكون في كامل جاهزيتها واستعدادها الدائم خلال أيام عيد الفطر المبارك، ولن تتراخى في سبيل حماية المواطنين كلاً بحسب موقعه، ولن تسمح بأي تجاوزات أو أعمال تخرب على المواطنين فرحة العيد.

قائد النقطة، الملازم ثاني وليد عبدالحكيم بامساطر؛ شكر قيادة المنطقة العسكرية الثانية على اللفتة الكريمة والتشجيعية تجاه أفراد النقطة، مؤكداً أنهم سيكونون عند حسن ظن المواطنين والقيادة بهم، محاولين أن يكونوا نموذجاً يقتدى به في الانضباط والقيام بالمهام والواجبات على الوجه الأمثل.

كما نبه لكل من تسول له نفسه القيام بأعمال غير قانونية، أو مرفوضة، بأنهم لن يتهاونوا معه، وسينال عقابه الرادع من الجهات المختصة، فور ضبطه وتسليمه لهم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق