اغتيال مسؤول صومالي في العاصمة مقديشو وسط تصاعد الانفلات الأمني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> اغتال مسلحون مجهولون، اليوم السبت، مسؤولا محليا بالعاصمة الصومالية مقديشو.

وقالت مصادر محلية إن مسلحين أطلقوا النار على مسؤول يعمل في إدارة مديرية “ياخشيد” يدعى عثمان محمود عبدي، ولاذوا بالفرار.


وكان المسؤول ضابطا في الكتيبة الخامسة بالجيش الصومالي، ويعمل مفوضا في قضاء “ذلحين” بمديرية بتحشيد.

ووصلت الشرطة إلى مكان الحادث بعد دقائق من عملية الاغتيال، وقامت بعمليات تمشيط واسعة لملاحقة الجناة.

ويبدو أن الوضع الأمني في مقديشو، الذي تحسن في الأيام الأخيرة، آخذ في التدهور مع عودة ظهور عناصر حركة “الشباب” الذين نفذوا اغتيالات في مناطق مختلفة بمحافظة بنادر، بينما تستعد العاصمة للانتخابات الرئاسية خلال الأسابيع المقبلة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق