مخاوف من استخدامها في دعم الحوثيين.. إيران تستعرض "بارجة" جديدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> في محاولة لاستعراض قوتها العسكرية البحرية كشفت إيران مؤخرا عن بارجة حربية ضخمة، ووصفتها وسائل إعلامها بأنها "مدينة عائمة"، مزودة بأحدث الأسلحة.
ولكن صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، أوضحت أن تلك البارجة هي سفينة نقل قد جرى حشدها بمختلف أنواع الأسلحة في عرض للقوة.

ووفقا لوكالة "بلومبيرغ" إن زنة تلك السفينة يبلغ 4 آلاف طن، وطولها 150 متراً وعرضها 22 متراً ومزودة برادار المصفوفة المرحلة وصواريخ "سطح-سطح" و"سطح-جو" ومنظومات اتصالات شاملة متطورة للحرب الإلكترونية ومنظومة "خرداد-3" الصاروخية، وإمكانية حمل المروحيات والمسيرات والزوارق.

وقال قائد ميليشيات الحرس الثوري،حسين سلامي، خلال حفل تدشين السفينة في 19 نوفمبر الحالي  ‘إن إيران" لن تتقيد بمنطقة جغرافية محددة في الدفاع عن أمنها ومصالحها الحيوية"، مؤكدًا على أن من "يهدد إيران وشعبها لن يجد لنفسه نقطة آمنة على وجه الارض".

وأشار تقرير الصحيفة الإسرائيلية إن ملء تلك السفينة بذلك العتاد المختلف غير ممكن من الناحية العملية في حال مشاركة في عمليات القتالية، ولذلك يبدو أن الأمر  هو استعراضي أكثر.
ولفت خبراء عسكريون إلى أن البارجة التي تدعى "الشهيد روداكي" قد تكون بالأساس سفينة إيطالية قديمة جرى بناؤها في العام 1992.

ولا تمتلك إيران بالأساس أسطولا بحريا قويا، وهي تعتمد بالأساس على زوارق حربية سريعة تابعة للحرس الثوري، والتي حذر  الرئيس الأميركي قبل عدة أشهر من محاولات مضايقة السفن الأميركية، مهددا بإغراق وتدمير كل القوة الإيرانية البحرية.
ورغم أن "الشهيد روداكي"  لا تتوافر عليها أسلحة متطورة، غير أن هناك خشية من أن تتحول إلى قاعدة أمامية للحرس الثوري الإيراني كأن تساهم على سبيل المثال في إيصال طائرات غير مسيرة للمتمردين في أو تقدم دعما فنيا ولوجسيتا لميلشياتها في المنطقة، كما أن بإمكانها أن تتمركز قبل سواحل ، التي يعد نظامها الحاكم أقوى حلفائها في المنطقة.​

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مخاوف من استخدامها في دعم الحوثيين.. إيران تستعرض "بارجة" جديدة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع صحيفة الأيام وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة الأيام

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق