اخبار اليمن - مسؤول يمني جريح: نحن مشاريع شهداء في حرب ضد غدر الحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

بعد يومين من فاجعة مطار خرج أحد المسؤولين اليمنيين متحدثا عن الهجوم المروع ومعاناته خلال الساعات الماضية بعد استخراج شظايا من جسده.

وخضع المسؤول في الداخلية اليمنية ومدير شرطة عدن الأسبق، اللواء الركن محمد الأمير، لجراحات مكثفة لاستخراج شظايا الصواريخ الحوثية والتي أصابته عندما كان أحد المسؤولين الأمنيين الحاضرين في مطار عدن الدولي لتأمين الحياة ولاستقبال الحكومة الجديدة. 

ولم يكن وكيل قطاع خدمات الشرطة في وزارة الداخلية اليمنية، وحده الذي سقط مصابا في الهجوم الإرهابي، الأربعاء الماضي، بل تعرض نجله الذي كان بجواره لحظة سقوط الصواريخ لشظايا متفرقة ويخضعان معا للعناية الطبية في أحد مستشفيات العاصمة المؤقتة عدن.

وخلافا لما روجت له بوق قطر "الجزيرة" ووسائل إعلام متعددة من وفاة الأمير والذي يشكل الضابط الأبرز في الداخلية اليمنية، فقد بدا متشحا بالتحية العسكرية بمعنوية عالية عقب نجاح الأطباء في استخراج شظية مميتة من أحشائه يحتفظ بها لتكون أحد الأدلة في معركته القادمة، حد إشارة من جواره.


وفي حديثه المقتضب مع "العين الإخبارية"، أكد اللواء الأمير أن مليشيات الإرهابية هي المسؤول عن استهداف مطار عدن في مسعى للانتقام من قيادات شاركت في كسر شوكة الانقلاب والإرهاب بالمعارك العسكرية أو الأمنية.

ووصف المسؤول الأمني مليشيات الحوثي بـ"العدو الجبان" وذلك ليس للإشارة للهجوم الإرهابي على مطار عدن والذي كاد يودي بحياته وحسب؛ ولكن لإدراكه الكثير من الأساليب الخبيثة للانقلابيين وغدرهم منذ كان مديرا لشرطة المدينة 2015.

كما كان أحد أبرز قادة معركة تحرير عدن والتي انطلقت في ذات العام وشارك بجانب عدد من القيادات، أبرزهم القيادي اليمني البارز "علي ناصر هادي" الذي كان إلى جواره لحظه ترجله في أرض المعركة وحمل جثمانه على أكتافه.

ويكّن اللواء الأمير الكثير من الوفاء لإخوته في قوات العربي وعلى رأسهم السعودية والإمارات، فيما يعتبر تهديدات طهران عبر وكلائها أنها "مد إيران الأخطر" متوعدا المليشيات بالعودة والضربات الموجعة بعد تماثله للشفاء.


وكيل قطاع خدمات الشرطة في وزارة الداخلية اليمنية قال لـ"العين الإخبارية"، إنه سيكمل العلاج كاستراحة محارب ثم يعود بمعنويات عالية لمواصلة مسيرة الحياة، مضيفا: "أمامنا عدو جبان وسنظل نلاحق مليشيات الحوثي حتى نطهر البلاد من غدرهم".

 وتعهد اللواء ركن محمد الأمير بأن دماء هجوم مطار عدن لن تسقط بالتقادم وأن معركة استعادة الدولة مستمرة، قائلا: "سنقيم دولة ذات مؤسسات تقيم العدل وتنصف حقوق كل الناس".

ويستذكر الضحايا الذين سقطوا إلى جواره، فيقول بصوت متهدج: "ندرك منذ اليوم الأول من اجتياح المليشيا الحوثية لعدن 2015، أننا مشاريع شهداء لكن المؤلم سقوط الأبرياء (..) ونسأل الله أن يرحم شهداء الانفجار الغادر، وأن يشفي الجرحى".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن - مسؤول يمني جريح: نحن مشاريع شهداء في حرب ضد غدر الحوثي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة العين وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بوابة العين

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق