اخبار اليمن - "خيانة" في المجلس العُزابي بعدن.. و"الرئيس" يلمح لاتخاذ خطوة جريئة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قبل أيام، مرّ تاريخ 11 نوفمبر دون أن يلتفت إليه أحد، غير أن مجموعة من الشباب في مدينة اليمنية، لم يغفلوا التاريخ.

في هذا التاريخ، يحتفل العالم- ومعهم المجلس العزابي الشبابي في عدن- باليوم العالمي للعزّاب، كما يقول رئيس المجلس محمد إيهاب خلال حديثه لـ"العين الإخبارية". 

والمجلس عبارة عن تجمع شبابي مستقل، أنشئ بمدينة عدن في مايو/أيار 2017، ويهدف إلى تحسين أوضاع الشباب العازب في عدن، ومساعدتهم للتغلب على المشكلات والعقبات التي تواجههم.

ويضفي المجلس إلى أهدافه بُعدًا تنمويًا وخدميًا، تجعله أكبر من مجرد تجمع للعازبين، حين يتطرق رئيس المجلس بالإشارة إلى أهداف أخرى كخلق شراكة فاعلة للنهوض بمحافظة عدن، لا سيما في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها، بعد خروجها من حرب تخريبية دمرت جزءًا غير قليل منها، وشهدت كوارث طبيعية وأمراضا فتاكة أثرت بشكل كبير على الحياة العامة.

  تدخل إنساني 


ويفخر إيهاب بأحد أهم الأعمال التي قام بها المجلس العزابي، والمتمثل في تلبية نداء الواجب والاستجابة السريعة أثناء حدوث كارثة الفيضانات الأخيرة ومواجهة الأمراض التي كانت منتشرة منتصف العام الحالي، وخروج أعضاء المجلس للعمل والمساعدة في رفع جزء من المعاناة عن أهالي عدن، بمجهودات بسيطة لكنها كانت إنجازات عظيمة، بحسب وصفه.

ويتابع: "قمنا بالعديد من الأنشطة المجتمعية كتنظيم الإفطارات الجماعية وبطولات كرة القدم والرحلات الشبابية، وأنشطة تحسين مستوى النظافة، وإعادة ترتيب وتنظيف الساحات العامة كالسواحل والمتنفسات، وعمل حملات نظافة لخلق بيئة صحية ومتنفس يعكس جمال مدينة عدن".

  تمكين ثقافي واقتصادي 

يتم تنظيم دورات تدريبية لبناء قدرات خريجي الثانوية العامة، وتمكينهم فكريًا، والاستعداد للتعليم الأكاديمي وتمكينهم مهنيًا وحرفيًا، وغيرها العديد من الدورات.

ولفت إيهاب إلى حرص المجلس على تمكين الشباب ثقافيًا واقتصاديًا عبر تنظيم معارض فنية لكلا الجنسين؛ لعرض مواهبهم وإبداعاتهم، وتنظيم بازار مفتوح للشباب والفتيات الناشطين بالتجارة عبر وسائل التواصل الاجتماعي؛ ونقل منتجاتهم وأعمالهم من المواقع إلى الواقع؛ لمساعدتهم وتوسيع مجال بيعهم.

إحياء اليوم العالمي


ويضيف رئيس المجلس: "في مثل هذا اليوم كنا نقيم فعاليات واحتفالات كل عام، وكنا في هذه السنة مقررين إحياء اليوم العالمي من خلال إقامة رحلة جماعية، لكن تم تأجيلها لأن هذا اليوم يصادف يوم عمل، خاصة أن غالبية أعضاء المجلس موظفين، فقررنا تأجيلها إلى يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني، لتتزامن مع إجازة ذكرى الاستقلال الوطني".

ويشير إيهاب إلى أن أعضاء المجلس الأساسيين والمؤسسين من مدينة عدن، لكن حاليًا لدينا أعضاء من أبين ولحج والمكلا، ومن وتعز وكثير من المحافظات اليمنية، وحتى من غير اليمنيين من وسوريا، بالإضافة إلى اليمنيين المغتربين خارج البلاد.

خيانة المجلس


لم يخفِ محمد إيهاب حدوث ما وصفها "بالخيانة" لمبادئ المجلس، حتى من قبل الشباب المؤسسين أنفسهم، والذين التحقوا بركب المتزوجين.

"وقعت خيانات كثيرة للمجلس العزابي".. يضحك مستدركا: "لكننا بحق نقوم بتشجيع الشباب على الزواج، وفي نفس الوقت نرى أن العزوبية هي فكرة في الأساس، وأسلوب حياة، وليس المقصود منها عدم الزواج، بمعنى، يمكن أن تكون متزوجًا وفي ذات الوقت تمارس حياة العزوبية، حتى وإن تزوجت مرة واثنتين وثلاث"، يشير راموس.

  المتزوجون أساس المجلس 

يؤكد رئيس المجلس العزابي أن المتزوجين يشكلون اللبنة الأساسية للمجلس، ويتذكر أن عملية التأسيس بدأت على أيدي 52 عازبًا، لكن مؤخرًا تم "تدعيم" صفوف المجلس بمجموعة من المتزوجين، كخبرات واستشاريين، مشيرًا إلى أن جميع المؤسسين تزوجوا باستثناء رئيس المجلس ونائبه أصيل عادل.

واختتم رئيس المجلس العزابي محمد إيهاب حديثه لـ"العين الإخبارية" بالكشف عن تصريح "خطير" بالنسبة لأعضاء المجلس، حيث قال: "يبدو أننا أيضًا سنقوم بخيانة قريبة للمجلس العزابي"، في إشارة إلى قرب زواج مؤسس ورئيس المجلس العزابي الشبابي في عدن.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن - "خيانة" في المجلس العُزابي بعدن.. و"الرئيس" يلمح لاتخاذ خطوة جريئة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة العين وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بوابة العين

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق