اخبار اليمن - مواهب تهزم مشاريع الحرب.. يمنية ضمن أفضل معلمي الإنجليزية في العالم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

لم تنجح المليشيات المسلحة وأمراء الحروب في تحويل إلى منصة كاملة لتصدير العنف فقط.

وبعد 5 سنوات من الانقلاب ، لا تزال المواهب اليمنية تسجل حضورها إقليمياً ودولياً كخير سفراء للبلد المطحون بالصراعات منذ عقود. 

وباتت المعلمة اليمنية نهى سلطان سعيد، أحد أبطال الوجه الآخر لليمن، وذلك بعد اختيارها كواحدة من معلمي اللغة الإنجليزية في العالم، بعد سباق شهدته العاصمة السعودية ، لأكثر من 700 معلم على مستوى العالم، في مسابقة نظمتها المنظمة السويسرية "التعليم أولاً" (EF).

وتنحدر المعلمة اليمنية، من محافظة ، عاصمة البلاد المؤقتة، التي تتلمذت فيها وتدرجت خلال مراحلها الدراسية في مدارسها، حتى أصبحت مضرب المثل في قصص النجاح بعد نيلها جائزة عالمية مرموقة.

ومن خلال لغتها الإنجليزية، ساهمت المعلمة اليمنية نهى، في تصدير الأعمال الإبداعية من داخل اليمن إلى مهرجانات إقليمية ودولية، حيث عملت على ترجمة أحداث الفيلم اليمني" عشرة أيام قبل الزفة"، وهو ما أدى إلى وصوله لمهرجانات سينمائية دولية.

روح العطاء

 

واعتبر مدير عام مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن، الدكتور محمد الرقيبي، اختيار المعلمة اليمنية نهى سلطان سعيد، من بين أفضل معلمي اللغة الإنجليزية في العالم، بأنه يثبت امتلاك اليمنيين روح العطاء والمثابرة، رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

وعبّر الدكتور الرقيبي عن سعادته البالغة وكل أطراف المنظومة التربوية والتعليمية في عدن واليمن عموماً، بفوز المعلمة نهى بجائزة عالمية رفيعة بهذا المستوى، في مسابقة شاركت فيها أكثر من 40 دولة بينها اليمن.

وأشاد الرقيبي في حديثه لـ"العين الإخبارية" بتفوق "ابنة عدن" على 700 مدرس لغة إنجليزية في العالم، مؤكدًا أنه بعث ببرقية تهنئة إلى المعلمة نهى، تضمنت إشارته إلى أن فوزها منح كل أبناء عدن واليمن عموماً رسالة محبة، عنوانها: انتهاج التحدي والإصرار للبلوغ إلى النجاح المنشود.

وأضاف أن المدينة "عانقت الفرحة الكبرى التي رسمتها نهى سلطان بألوانها، وبعثت الأمل في نفوس أهالي عدن، على إمكانية عودة جمال المدينة وتميز أبناءها من أصحاب القدرات والطموحات العالية، وصناع المستحيل، كما فعلت نهى".

وتابع: "نبارك للمعلمة نهى حصولها على هذه الجائزة الرفيعة التي هي مسار تعبيري عن القدرة على السير في طريق الأمنيات".

وخاطب الدكتور الرقيبي المعلمة الفائزة قائلاً: "أنتِ اليوم قدوة سنتحدث عنها في كل حجرات المدارس وساحاتها وبفخر.. فعدن كلها تباركك و تنتظرك لتحتفي بك".

وكانت منظمة "التعليم أولاً" First Education قد أعلنت على موقعها الرسمي أن المعلمة نهى سلطان اختيرت كأفضل معلمة للغة الإنجليزية في العالم ضمن مسابقة شارك فيها 700 معلم ومعلمة من 40 دولة.

وهو ما أكدته الإدارة العامة للإعلام التربوي والنشر بديوان وزارة التربية والتعليم بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، وقامت بنشر الخبر على المستوى المحلي.

واعتبرت الإدارة العامة للإعلام التربوي، ممثلةً بمديرها محمد حسين الدباء، في تصريح لـ"العين الإخبارية"،  أن هذا الإنجاز الذي حققته المعلمة نهى سلطان سعيد، يعتبر فريداً من نوعه، متمنياً لها مزيداً من النجاحات في قادم الأيام.

وأشار الدباء إلى أن ما حققته المعلمة العدنية يؤكد أن عدن مليئة بالكفاءات والقدرات، والشخصيات الناجحة التي لا تحتاج سوى للاستقرار والعيش في بيئة مناسبة ومساعدة على الإنجاز.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن - مواهب تهزم مشاريع الحرب.. يمنية ضمن أفضل معلمي الإنجليزية في العالم في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة العين وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بوابة العين

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق