اخبار اليمن - ضربة لتركيا والإخوان.. خلية داعشية بقبضة الجيش الليبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
سياسة

العين الإخبارية - براك الشاطئ

الأحد 2020/10/4 01:19 ص بتوقيت أبوظبي

ضربات متتالية للجيش الليبي ضد التنظيمات الإرهابية في مدن الليبي، خاصة تنظيم داعش الإرهابي، الذي يحاول إعادة التمركز في الصحراء، ضمن مساعيه البائسة لإعلان عاصمة جديدة للتنظيم بدعم والإخوان.

وأعلن الجيش الوطني الليبي، اليوم السبت، القبض على مجموعة خارجة عن القانون بحوزتهم أسلحة وذخائر مختلفة ومتعددة الأغراض.

وقال المكتب الإعلامي للكتيبة "116 مشاة" إن دوريات تتبع القوات المسلحة الليبية ألقت القبض على مجموعة خارجة عن القانون بحوزتهم أسلحة وذخائر متعددة الأغراض. 


وأضاف المكتب الإعلامي، في بيان اطلعت عليه "العين الإخبارية"، أن دوريات القوات المسلحة تجوب المنطقة الممتدة من مدينة سبها إلى إوباري إلى الجفرة لتأمين المنطقة جيدًا لعبور المواطنين الليبيين بسلام من الجنوب إلى الشمال. 

وأكد المكتب الإعلامي للكتيبة 116 مشاة أن الخلية تضم 3 ليبيين وعدد 7 من جنسية أفريقية، كانوا على وشك البدأ في عملياتهم قبل أن تفاجئهم القوات المسلحة الليبية بكمين محكم في نقطة قريبة لتمركزاتهم. 

ومن جانبه حذر عضو مجلس النواب الليبي النائب عن مدينة الشاطئ في الجنوب علي السعيدي القايدي، من مساعي تركية لتحويل الجنوب لعاصمة جديدة لتنظيم داعش بعد أن خسر التنظيم عاصمته الحقيقة في مدينة الموصل بالعراق". 

و أضاف القايدي لـ"العين الإخبارية" أن تنظيم الإخوان لا زال يسعى للتمدد و السيطرة على الجنوب الغربي من البلاد لأجل فرض هيمنته على الشريط الحدودي و للتوغل في عمق القارة الافريقية التي يعتبرها ثربة خصبة لهم و لهم بعض التوابع هناك على رأسهم جماعتي بوكو حرام و انصار الحق الإرهابيتين.

و اختتم النائب الليبي بأن عناصر تنظيم داعش سيحاولون ترجيح كفة الوفاق في الجنوب الليبي لينقلبوا عليها هي الأخرى كما حدث في مدينة سرت عام 2016.


وفي سياق متصل، قالت مصادر أمنية رفيعة لـ"العين الإخبارية" أن عناصر المعارضة التشادية المسيطرة على بعض مناطق "حوض مرزق" توفر ملاذا آمنا لمعظم مسلحي التنظيمات المتطرفة وعلى رأسها تنظيم داعش.

وأكدت المصادر أن المعلومات تؤكد وجود تحركات خفيفة على شكل مثلث من منطقة زويلة حتى حوض مرزق و المناطق المتاخمة له لبعض العناصر الإرهابية. 

وأضافت المصادر الرفيعة أن العناصر تغير مواقعها باستمرار خوفًا من غارات جوية قد تنفدها ضدهم المقاتلات الجوية التابعة للجيش الليبي أو طائرات مسيرة تتبع قيادة القوات الأمريكية في أفريقيا "أفريكوم". 

وكان  الجيش الوطني الليبي تمكن من القضاء على زعيم تنظيم داعش في شمال أفريقيا المدعو أبومعاذ العراقي، في حي عبد الكافي شمال غرب مدينة سبها.

وكانت القوات المسلحة الليبية أكدت، في وقت سابق، أن وحداتها تمكنت من القضاء على خلية تابعة لتنظيم داعش، كانت تجهز لمهاجمة مواقع نفطية جنوب البلاد. 

وتشهد مناطق الجنوب الغربي خروقات أمنية نتيجة تسلل بعض العناصر الإرهابية التي تم جلبها من تركيا لأغلب القرى الواقعة في الصحراء الجنوبية حيت وجدت حاضنة لهم بفضل سيطرة المرتزقة التشاديين الموالين لمليشيا حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن - ضربة لتركيا والإخوان.. خلية داعشية بقبضة الجيش الليبي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة العين وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بوابة العين

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق