اخبار اليمن - أكبر خسائر حوثية منذ الانقلاب.. 2251 قتيلا خلال 90 يوما

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
سياسة

العين الإخبارية -

الثلاثاء 2020/9/8 10:57 م بتوقيت أبوظبي

تعرضت مليشيا الانقلابية في ، لأكبر موجة خسائر بشرية منذ انقلابها على السلطة قبل 6 أعوام.

ودفعت مليشيا الحوثي خلال 90 يوما مضت، ضريبة تصعيدها بـ 2251 قتيلا في معارك مع الجيش اليمني وغارات العربي بقيادة السعودية.

وطيلة الأشهر الثلاثة الماضية، هيمنت جثامين القتلى على أخبار وسائل الإعلام الحوثية الرسمية، حيث كان آخرها اليوم الثلاثاء، عندما تم تشييع القيادي المدعو، علوان محمد علوان، الذي منحته المليشيا منصب "أركان حرب قوات النجدة" بمحافظة ، بعد مقتله بمحافظة .

وكانت محافظة مأرب، هي المحرقة الأكبر لمليشيا الحوثي، تليها جبهات الجوف والبيضاء ومأرب، ثم ، ووفقا لوحدة الرصد بالجيش اليمني، فإن المئات من القتلى يحملون رتبا عسكرية رفيعة.

وقال الجيش اليمني، الثلاثاء، في بيان إن وحدة الرصد بالجيش، وثقت مقتل 2251 من مليشيا الحوثي الإرهابية بينهم قيادات ميدانية تنتحل رتباً عسكرية كبيرة، وذلك خلال الفترة من 1 يونيو / حزيران 2020 إلى  30 أغسطس/ آب الماضي.

ووفقا للبيان، الذي وصل "العين الإخبارية"، نسخة منه، فأدت المعارك التي دارت خلال ذات الفترة على جبهات الجوف ومأرب ومديرية نهم شرق ، وقانية شمالي البيضاء، إلى سقوط أكثر من 5 آلاف جريح بصفوف المليشيا الحوثية.

وقال البيان، إنه:" خلال أغسطس الماضي، بلغ عدد قتلى مليشيا الحوثي 468 عنصراً في ذات الجبهات، منهم 151 عنصراً من محافظة صنعاء، و78 من محافظة ذمار، و46 من محافظة عمران، و71 من محافظة ، و68 من محافظة صعدة، فيما توزّع البقية على محافظات إب وتعز، والضالع وريمة، والحديدة و المحويت والبيضاء".

 محارق للقيادات

ومع تزايد النزيف الواسع في صفوف الانقلابيين، دعا وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أولياء الأمور في المناطق التي تسيطر عليها المليشيا إلى عدم السماح بالزج بأبنائهم إلى جبهات القتال.

وقال الوزير اليمني، في بيان، إن العشرات من القيادات الحوثية العقائدية التي تلقت تدريبات على يد مليشيا حزب الله في ، والحرس الثوري الإيراني، كانت ضمن الخسائر الأخيرة في جبهات الجوف ومأرب.

وأشار الوزير الإرياني، إلى أن "المليشيا الحوثية تسوق المغرر بهم إلى المحارق، وأن صحاري الجوف ومأرب والبيضاء، ابتلعت عتاد المليشيا الحوثية وعرباتها المدرعة وأطقمها العسكرية المنهوبة من معسكرات الدولة‏ اليمنية".

ولفت الوزير اليمني إلى أن مليشيا الحوثي لا تقيم أي وزن لخسائرها البشرية التي بلغت ذروتها الأيام الماضية مقابل تحقيق انتصارات إعلامية كاذبة وتنفيذ المخططات التدميرية لنظام طهران.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق