اخبار اليمن - الجيش اليمني يضبط عنصر بـ"القاعدة" بصفوف الحوثيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
سياسة

العين الإخبارية -

الأربعاء 2020/9/2 11:01 م بتوقيت أبوظبي

كشف الجيش اليمني، مساء الأربعاء، عن ضبط أحد عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي وهو يقاتل في صفوف مليشيا الانقلابية بمحافظة الجوف، شمالي البلاد.

ونشر الجيش اليمني، اعترافات للقيادي الإرهابي المدعو موسى ناصر علي حسن الملحاني (20 عاماً)، ذكر فيها أنه يقاتل في صفوف مليشيا الحوثي منذ عام 2017، بعد أن رتب لانتقاله القيادي الحوثي المدعو "حمزة التاج".

ووفقا لبيان صادر عن الجيش اليمني، فإن عملية الضبط تمت شرق مدينة الحزم، عاصمة الجوف، منتصف أغسطس/ آب الماضي.

وأشار البيان، إلى أن الإرهابي "موسى الملحاني"، ينحدر من منطقة مسيك بأمانة العاصمة ، وقبل أن يشارك في القتال إلى جانب مليشيات الحوثي، خضع لدورة في التعبئة، وهي التي تقيمها المليشيات لأي شخص قبل أن تدفع به إلى جبهات القتال.


وذكر الملحاني، في الاعترافات، أنه التحق بتنظيم القاعدة الإرهابي منذ صغره بسبب فقره وظروف أسرته المعيشية الصعبة، لافتاً إلى أنه انقطع عن التعليم وهو في الصف السابع.

وقال" إنه يعرف الكثير من قيادات وأعضاء تنظيم القاعدة في صنعاء والمناطق الأخرى الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي، البعض منهم يعملون كمشرفين ويديرون مراكز تجنيد لصالح ، منها مراكز في صنعاء ومحيطها.

وأضاف أن "البعض منهم يشاركون في جبهات القتال إلى جانب المليشيات الحوثية ومن ضمنهم قيادي في تنظيم القاعدة يدعى "يوسف الصعفاني"، ينحدر من منطقة صعفان بصنعاء، وأشخاص آخرين كثر من تنظيمي القاعدة وداعش.

وكشف الملحاني، عن أن القيادي "الصعفاني" والذي يطلقون عليه لقب "الزير" لقي مصرعه وهو يقاتل في صفوف مليشيات الحوثي في معارك "المخا" الساحلية، غربي البلاد.

وظهر حجم التنسيق والتعاون بين مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، وتنظيمي القاعدة وداعش، منذ بداية حروبها التوسّعية في ، سواء في تنفيذ العمليات الإرهابية ضد القوات الحكومية أو خلال التخطيط والتنفيذ لهجمات انتحارية لاحتلال المدن وقتل وتهجير ساكنيها.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق