اخبار اليمن - مليشيا الحوثي تتوسل عفو القبائل إثر قتل امرأة في البيضاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
سياسة

العين الإخبارية -

الجمعة 2020/5/1 06:24 ص بتوقيت أبوظبي

أقرت مليشيا الانقلابية، فجر الجمعة، بمسؤوليتها عن قتل امرأة يمنية في منزلها بمحافظة البيضاء، وسط ، وأوفدت لجنة وساطة، بهدف توسل القبائل من اتخاذ موقف تصعيدي ضدها.

وقالت وسائل إعلام حوثية إن المليشيا كلفت لجنة تضم عددا من قياداتها بالنزول لمحافظة البيضاء لحل مشكلة مقتل "جهاد الأصبحي" في مديرية الطفه، الثلاثاء الماضي.

وحاولت المليشيا تبرئة عناصرها الأمنية التي داهمت منزل الضحية وفتحت النار عليها، بالقول إن "سوء فهم" قد حدث، وهو ما قوبل برفض من قبائل البيضاء التي تصر على طرد العناصر المليشياوية من مديريتهم.

ووفقا للمصادر، فقد لجأت المليشيا إلى الشيخ القبلي "الخضر الأصبحي" من أجل إقناعه بالتوسط لدى أهالي الضحية.

ولجأت المليشيا لتوسل القبائل، بعد دعوة وجهها، مساء الأربعاء، الشيخ ياسر العواضي، لكل قبائل البيضاء، دعاهم فيها للرد على جرائم .

وقال الشيخ العواضي، في سلسلة تغريدات على "تويتر"، إن المشرفين الأمنيين لمليشيا الحوثي "بغوا وهتكوا الأعراض واغتصبوا الأرض وأهانوا أهلها وهدموا بيوتهم".

وأضاف أن قتل جهاد الأصبحي "جريمة يندى لها الجبين ووصمة عار في جباه فاعليها، ووصمة عار في جبيننا جميعاً، وإن سكتنا فلا بارك الله فينا". 

وأمهل العواضي قادة الانقلابيين برفع مشرفيهم الأمنيين من البيضاء خلال 3 أيام، أو تركهم معاً للقتال قبائل ضد قبائل، داعياً جميع مشايخ البيضاء ورجالها وشبابها من جميع الأطراف للجهوزية العالية من هذه اللحظة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق