اخبار اليمن - اليمن يمدد تعليق الدراسة كإجراء احترازي لمواجهة كورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
مجتمع

العين الإخبارية

الثلاثاء 2020/3/24 01:20 ص بتوقيت أبوظبي

السلطات اليمنية تنفذ عدداً من الإجراءات لمواجهة فيروس -أرشيفية

أعلنت الحكومة اليمنية، الإثنين، تمديد تعليق الدراسة الأساسية والجامعية، حتى أواخر مايو/أيار القادم، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

واعتبرت اللجنة العليا للطوارئ، التي يرأسها نائب رئيس الحكومة، سالم الخنبشي، الفترة من 23 مارس/آذار، وحتى 30 مايو/أيار المقبل، بمثابة الإجازة الصيفية القادمة، وفقاً لوكالة "سبأ" الرسمية.

وأشار "الخنبشي"، في رسالة وجهها إلى وزراء التعليم العالي والمهني والعام ومحافظي المحافظات، إلى أن استئناف العام الدراسي، سيكون يوم 31 مايو/أيار القادم، وحتى الرابع من يوليو/تموز، على أن يتم تدشين مرحلة الامتحانات الجامعية والمرحلة الثانوية في 15 يوليو/تموز القادم.

وأكدت اللجنة أن امتحانات كافة فروع التعليم ستنتهي قبل عيد الأضحى المبارك، بحيث يتم منح الطلاب إجازة بقية شهر ذي الحجة، وعدد من أيام شهر محرم فقط.

ووفقا للجنة الطوارئ الحكومية، فمن المقرر أن يتم تدشين العام الدراسي الجديد 2020-2021، في 1 سبتمبر/أيلول القادم، ما يوازي 13 محرم هجرياً.

وكانت الحكومة اليمنية أقرت الأسبوع الماضي تعليق الدراسة لمدة أسبوع واحد فقط قابل للتمديد حسب الظروف، وذلك بالتزامن مع وقف جميع الرحلات من وإلى المطارات اليمنية لمدة أسبوعين.

ونفذت السلطات اليمنية، الإثنين، عدداً من الإجراءات الجديدة لمواجهة فيروس كورونا، رغم تأكيد منظمة الصحة العالمية عدم تسجيل حالات مؤكدة حتى الآن.

وقالت مصادر محلية لـ"العين الإخبارية"، إن قوات أمنية بدأت إغلاق أسواق القات، والأسواق الشعبية في العاصمة المؤقتة ، بهدف الحد من التجمعات، وذلك لمدة أسبوعين مؤقتاً.

وأشارت المصادر إلى أن الحملة الأمنية أغلقت عدد من الفنادق، للحد من التجمعات، وكذلك المقاهي الشعبية التي تشهد ازدحام، فيما تم إلزام حافلات النقل العام بضوابط جديدة، وأعداد محدودة من الركاب.

ومع تصاعد موجة الهلع في أوساط الناس من إمكانية تفشي الفيروس، وخصوصاً مع تردي الخدمات الصحية جراء الانقلاب ، وصلت، الإثنين، شحنة إمدادات طبية من المملكة العربية السعودية إلى مطار عدن الدولي.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان، إن المساعدات التي وصلت عدن، تحتوي على مستلزمات تتعلق بالتأهب والاستجابة السريعة لفيروس كورونا الجديد.

وفي محافظة البيضاء، قال مصدر حقوقي لـ"العين الإخبارية"، إن مليشيا الحوثي الانقلابية أبقت على أكثر من 600 مسافر في الحجر المقام داخل كلية التربية، والذي يفتقر لأبسط الخدمات الصحية، وسط مخاوف من تفشي أمراض أخرى غير كورونا بداخله.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق