اخبار اليمن - اجتماع أفريقي بالخرطوم منتصف مارس لدفع مسار السلام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
سياسة

العين الإخبارية - التلب

الثلاثاء 2020/3/3 03:47 م بتوقيت أبوظبي

الفريق أول شمس الدين كباشي

كشف عضو المجلس السيادي السوداني الفريق أول شمس الدين كباشي عن اجتماع لمجلس السلم والأمن الأفريقي بالخرطوم منتصف مارس/آذار الجاري؛ لدفع جهود تحقيق السلام بالبلاد.

وقال شمس الدين في تصريحات لـ"العين الإخبارية" إنه من المتوقع أن تستقبل الخرطوم غدا الأربعاء رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي و في الأسبوع الثاني من مارس/ آذار الوسيط أفريقي تامبو أمبيكي.

وأشار إلى أنه من المقرر أيضا أن يعقد مجلس السلم والأمن الأفريقي جلسته بالخرطوم منتصف هذا الشهر؛ لدفع جهود تحقيق السلام والاستقرار بالبلاد.

وأشار إلى أن موسي فكي سيعقد جلسة مباحثات مشتركة مع رئيس المجلس السيادي الانتقالي الفريق أول و رئيس الوزراء السوداني دكتور عبد الله حمدوك.

وأكد كباشي أن الاتحاد الافريقي لعب دورا فاعلا من تحقيق الاستقرار من خلال الوساطة التي قام بها بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري سابقا والذي أدي إلى توقيع الوثيقة الدستورية واستكمال مؤسسات السلطة الانتقالية.

وشدد على أن دولة تتمتع بعضوية الاتحاد الافريقي ويمثل المظلة التي نستظل بها و البوابة التي ننفذ من خلالها إلى العالم .

وتتوسط جنوب السودان بين المفاوضين السودانيين منذ أغسطس/آب الماضي لإنهاء الصراع المسلح في البلاد.

واتفقت الأطراف السودانية المتفاوضة في جنوب السودان على تمديد اتفاقية وقف العدائيات أو ما يعرف بـ"إعلان جوبا" بين الأطراف إلى شهرين إضافيين، بهدف الوصول إلى السلام في الفترة المقبلة.

ووقعت الأطراف السودانية في 14 أكتوبر/تشرين الأول الماضي على وثيقة "إعلان جوبا" لقضايا ما قبل التفاوض، شملت وقف إطلاق النار والقضايا الإنسانية والتعويضات، لكن بموجب هذا التمديد تسعى الأطراف للوصول إلى سلام ينهي هذا الصراع.

وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي، تعثرت المفاوضات بين الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية قطاع الشمال برئاسة عبدالعزيز آدم الحلو.

ويعول السودانيون على توقيع اتفاق سلام شامل ينهي عقودا من الحروب الداخلية، ويشكل ذلك أحد المطالب الرئيسية لثورة ديسمبر/كانون الأول التي أسقطت نظام الرئيس المعزول عمر

وتترقب الدوائر السياسية في البلاد السلام من أجل استكمال هياكل السلطة الانتقالية، بتشكيل المجلس التشريعي وتعيين حكام مدنيين للولايات التي تم إرجاؤها بموجب اتفاق مع الحركات المسلحة.

ويشهد السودان حربا أهلية طويلة الأمد منذ عام 2003 بإقليم دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق