اخبار اليمن - جهود عسكرية وشعبية لاستعادة الأمن بالجنوب الليبي

بوابة العين 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
سياسة

فاطمة بدير - على محمد

الثلاثاء 2019/12/3 06:17 م بتوقيت أبوظبي

المشير خليفة حفتر قائد الجيش الليبي

أعلن الجيش الليبي أن قواته تبذل قصارى جهدها في الحفاظ علي أمن البلاد وبخاصة جنوبي البلاد، الذي يعاني منذ سنوات فراغا أمنيا ملحوظا. 

 وساهمت عدة عوامل جغرافية وسياسية في عدم استقرار الليبي، منها اتساع رقعته واتساع مساحة حدوده المشتركة مع دول الجوار، فضلا عن استغلال بعض الدول والأطراف المحلية للتنوع القبلي بالجنوب لخلق القلاقل والمشاكل التي تؤثر علي ليبيا بأثرها.

ويقول الجيش الليبي إن بعض الدول إضافة إلي مليشيات "حكومة الوفاق" الليبية يعملان علي زعزعة الجنوب باللعب علي وتر التنوع القبلي، والهجوم علي حقوله النفطية، التي تعد عصب اقتصاد البلاد.

وفي هذا السياق، يقول مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي العميد خالد المحجوب إن قوات الجيش تبذل قصارى جهدها لحفظ أمن الجنوب، معلنا تصدي الجيش لكل محاولات العبث به سواء من مليشيات محلية أو أطراف دولية.

خطوات عسكرية لاستتباب الأمن

 وتابع المحجوب، في تصريحات لـ "العين الإخبارية" أن هناك عدد من الخطوات التي اتخذها الجيش في سبيل تأمين الجنوب مثل نشر قوات عسكرية بأغلب المدن فضلا عن نقل مقر قيادة المنطقة العسكرية الجنوبية إلي مدينة مرزق.

وتعرضت مدينة مرزق في أغسطس/ آب الماضي لهجوم شنته حكومة الوفاق من أجل السيطرة عليها، ثم تعرض حقل الفيل (في حوض مرزق)، ثاني أكبر حقول النفط بالجنوب لمحاولة السيطرة عليه من قبل مليشيات الوفاق الاربعاء.

وأعلن الجيش الليبي، الخميس، إن قواته أحبطت محاولة المليشيات بالسيطرة علي الحقل، وقامت بملاحقة تلك المليشيات وابعادها عن المنطقة.

وفي هذا الصدد أوضح خالد المحجوب، أن مدينة الكفرة (جنوب شرق) مؤمنة بشكل كامل، مشيرا لتخرج دفعات عسكرية جديدة بالمدينة، فضلا عن بدأ عودة المشروعات الزراعية بها.

وكانت الحكومة المؤقتة قد أعلنت، الأحد، تسليم عددا من الآليات والعتاد والأسلحة لكتيبة سبل السلامم المتمركزة بالمدينة لتعزيز الأمن ومراقبة الحدود.

 وفيما يتعلق بمدينة سبها،، أشار المحجوب إلي دخول قوات اضافية تابعة للجيش للمدينة منذ أيام، بهدف وقف عمليات تهريب الوقود والبشر والمرتزقة.

وشدد المحجوب علي نشر قوي الامن بمدينة مرزق، ونقل مقر آمر المنطقة العسكرية الجنوبية إلي المدينة، نظرا لحساسية مرزق وأهميتها.

 وينتشر بالجنوب الليبي عدد من القبائل مثل الطوارق والتبو والعرب، كما يعاني من وجود أعداد من المرتزقة من الدول المجاورة مثل تشاد.

ولفت العميد خالد المحجوب إلي استمرار المواجهات بين الجيش وقوات المرتزقة التشادية.

وشدد المحجوب علي أن التبو الليبيين هم مكون أساسي من المجتمع الليبي، وأنه "غير مسموح لأحد في البقاء في ليبيا إلا الليبيين".

 وأشار إلي أن أهالي الجنوب يناشدون الاستقرار وأنهم بحاجة للاهتمام والسلع الأساسية والسيولة، ملقيا باللوم علي حكومة الوفاق في عدم توفير ذلك، ومضيفا: "قريبا ستحل هذه المشاكل مع دخول الجيش طرابلس".

دعوة لتعزيز التعاون الدولي الجيش الليبي

ومن مدينة مرزق، يقول الجيلاني جاردم، عضو مجلس تسيير أعمال المدينة، إن القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية تضع سيادة الوطن فوق كل شيء، موضحًا أن مليشيات قوة حماية الجنوب (مليشيات تابعة لحكومة الوفاق) تعبت بأرزاق الناس و ممتلكاتهم و حياتهم.

وأضاف جاردم، في تصريحات لـ "العين الإخبارية" أن الجيش الليبي تمكن من وقف هذه المليشيات عند حدها ، وقتل أحد أكبر قيادتها الارهابي حسن موسى التباوي، المسؤول عن القلاقل الامنية فالجنوب و المدعوم ماديًا و معنويًا من حكومة الوفاق ودولة .

وأشار جاردم إلي أن انتصار الجيش الليبي في حقل الفيل يضع العالم أمام مسؤولياته، داعيا للتعامل مع الجيش كطرف حامي للبلاد وقدراتها.

وأضاف أن قائد المنطقة العسكرية الجنوبية التابعة للجيش الليبي اللواء بلقاسم الابعج أثمرت جهوده منذ أول يوم في مباشرة عمله في استعادة كافة المعسكرات من مليشيا "قوة حماية الجنوب" في مناطق: أوباري والويغ و معسكر تينيدي (مقر قيادة مليشيات السراج في أوباري و الذي كان يقوده علي كنه).

جهود شعبية لنشر الأمن

من جهة اخري، أطلق تجمع شباب الجنوب بالتنسيق مع الغرفة الامنية المشتركة بمدينة سبها و هيئة السلامة الوطنية حملة لجمع مخلفات الحروب والذخائر المعطوبة التي قد تؤثر علي سلامةالليبيين وأبناء المدينة.

وقال المتحدث باسم الغرفة الأمنية المشتركة سبها علي الطرشاني لـ"العين الاخبارية" إن فكرة جمع المخلفات انطلقت من تجمع شباب الجنوب و بالتنسيق مع الغرفة الأمنية و باقي كتائب المنطقة العسكرية سبها.

وتابع الطرشاني: " منذ ثلاثة أيام ونحن نجمع المخلفات و الالغام و المقذوفات الحربية التي لم تنفجر في أكثر من نقطة في مدينة سبها تمهيدًا لنقلها خارج المدينة لاعدامها".

وأكد وجود تنسيق عالي بين كتيبة الهندسة و الغرفة الامنية و هيئة السلامة الوطنية في هذا الشأن.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن - جهود عسكرية وشعبية لاستعادة الأمن بالجنوب الليبي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة العين وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بوابة العين

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق