اخبار اليمن - زايد بن حمدان في "اتفاق الرياض".. وقفة احترام وإفحام للهاربين

بوابة العين 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
سياسة

العين الإخبارية

الأربعاء 2019/11/6 11:57 م بتوقيت أبوظبي
حضور زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان

حضور زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان "" شكل لحظة تاريخية

خطفت صورة الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، خلال توقيع "اتفاق الرياض" بين الحكومة اليمنية والمجلس "الانتقالي الجنوبي"، الأنظار بشدة، وحصلت على اهتمام واسع بمواقع التواصل الاجتماعي. 

ظهور الشيخ زايد بن حمدان، الذي أصيب في وما زال مقعدًا على كرسي متحرك، مع الوفد الإماراتي خلال توقيع الاتفاق حمل رسالة قوية بتضحيات وشبابها لصالح الشعب اليمني الشقيق، بحسب مراقبين.

وحرص الشيخ آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، على اصطحاب الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان معه إلى الرياض، الأمر الذي جعل وجوه الهاربين مسودة متفحمة.

واعتبر مراقبون دخول الشيخ زايد بن حمدان للقاعة لحظة تاريخية، حيث نهض الجميع احتراما لدخول رجل دفع من دمائه من أجل وحدة اليمن، وتحرير أراضيه من المليشيات الإرهابية الحوثية. 

رجال أفعال لا أقوال

حضور الشيخ زايد بن حمدان لتوقيع "اتفاق الرياض" يحمل بين طياته رسالة قوية "لرواد الفنادق من أبناء الحكومة اليمنية" الذين قد يكتبون عن نجاح "اتفاق الرياض"، ولكن تبقى هناك صورة جميلة لرجل يجسد أسمى معاني التضحية والإيثار، وصمته يكمل الصورة الجميلة لبطل يريد أن يقول للعالم: "نحن قوم أفعال لا أقوال". 

واعتبر الكثير من المراقبين أيضا أن حضور الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان مراسيم توقيع الاتفاق له رمزية كبيرة عسكريا وسياسيا وإنسانيا، لأنه كان حاضرا مع زملائه في ميادين القتال بينما توارى البعض.

وفقد الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان خلاياه العصبية، وفقرات من العمود الفقري في معارك تحرير والجنوب.

وعلقت قيادات جنوبية وإعلامية على حضور الشيخ زايد بن حمدان، حيث قال نائب رئيس "": "كم كانت فرحتي عظيمة برؤيتي صاحب السمو الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان حفيد مؤسس الإمارات زايد الخير داخل القاعة لشهود توقيع اتفاق الرياض".

pic11.jpg

وأضاف في تغريدة على "تويتر": "وجوده لا شك أسعد كل المقاتلين على الأرض الذين دحروا وتنظيمات الإرهاب والقاعدة وداعش، فهو يعني حضور الرجال الذين ضحوا بأغلى ما يملكون".

كما قال الإعلامي جمال الحربي في تغريدة على "تويتر": "هنا الفخر هنا الإيثار.. هنا الولاء.. هنا البطولة.. هنا التضحية.. هنا الشجاعة".

وأضاف: "عفواً.. كان يكفي أن أقول هنا البطل زايد بن حمدان"، الجندي الإماراتي الباسل كان في قلب المعركة مع زملائه، هو حفيد زايد العائد من الميدان بعد إنجاز تاريخي عبروا فيه باليمن إلى المستحيل".

ووقّعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، الثلاثاء، "اتفاق الرياض"، ما يدشن مرحلة جديدة من وحدة الصف في مواجهة الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانياً.

ووجّه "اتفاق الرياض" الذي رعته السعودية ضربة موجعة إلى المخططات الإخوانية التي عملت طيلة الفترة الماضية على تغذية شق الصف اليمني، خدمة للانقلاب الحوثي.

ويضمن "اتفاق الرياض" حلولاً جذرية لجميع المشاكل السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية، التي تفاقمت داخل صفوف خلال الأشهر الماضية، بما يضمن توحيد القرار وحضور الدولة ومؤسساتها بجميع المحافظات المحررة.

وبموجب الاتفاق، سيتم تشكيل حكومة كفاءات من 24 وزيراً بالمناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية، وذلك برئاسة رئيس مجلس الوزراء الحالي الدكتور معين عبدالملك.

ومن المقرر أن تعود الحكومة الحالية للعاصمة المؤقتة عدن بعد أسبوع من توقيع الاتفاق، من أجل صرف مرتبات موظفي الدولة، على أن يتم تشكيل حكومة الكفاءات خلال مدة لا تتجاوز 30 يوماً من توقيع الاتفاق، بحسب مصادر لـ"العين الإخبارية".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن - زايد بن حمدان في "اتفاق الرياض".. وقفة احترام وإفحام للهاربين في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة العين وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بوابة العين

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق