من قلب مملكة #السويد..عضو رئاسة #الانتقالي "الكثيري": أي مفاوضات تتجاوز قضية شعبنا مصيرها الخسران

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أخبار محلية

لنج/خاص الجمعة 12 يوليو 2019 02:20 صباحاً

أكد عضو هيئة رئاسة الاستاذ المناضل علي الكثيري من استوكهولم عاصمة مملكة السويد أن "من يعتقد أن بمقدوره إعادة عقارب الساعة إلى الوراء واهم".

 

وأضاف الكثيري في تصريح له رصده (عدن لنج) ان " لن يعود إلى بيت الطاعة بأي حال من الأحوال".

 

مؤكدا أن "أي مفاوضات أو تسوية سياسية تتجاوز شعبنا الجنوبي العربي وقضيته وموجبات إنفاذ إرادته سيكون مصيرها الفشل والخسران".

 

ويذكر أن الكثيري يشارك في جلسة حوار تنظمها المؤسسة الدولية للديمقراطية والانتخابات بالسويد.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق