تعرف على الأسباب الخفية لمطالبة حزب الاصلاح مغادرة #الإمارات #اليمن

عدن لنج 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اكد الناشط والإعلامي ياسر اليافعي ان حزب بات يتصرف كالمجنون، غير مدرك عواقب تصرفاته التي ستعيد الى مربع الفوضى مجدداً بعد ان بات 80% محررا منها من أدوات ايران، لافتا الى ان تبعية الحزب لتنظيم الاخوان جعلته لا يرى في عودة الفوضى والقتل والمفخخات الى مدن المهم " السلطة " مشكلة.

وقال اليافعي وأنه وضمن انتهازيته المعتادة، يتعامل مع العربي كشرطي او تابع ينفذ اجندته، أي " انا ومن بعدي الطوفان " . 

واشار اليافعي ان الاصلاح يقول للتحالف سلموني  المحافظات المحررة احكمها وفق اجندتي، او يعود وتعود الفوضى مرة أخرى لها .

لافتا الى ان هذه الانتهازية ليست جديدة على الحزب، فهو معروف صاحب تجارب كبيرة وعديدة، منذ تأسيسه في التسعينيات من القرن الماضي، عندما فض الرئيس السابق " علي عبدالله صالح "  الشراكة معه في العام 1996 لجأ الى التحالف مع من اصدر بحقهم فتاوى تكفير "الاشتراكيين"  وكل ذلك من اجل ان يصل الى السلطة.

ايضاً هو الحزب الذي تسبب بدخول الى في العام 2011 عندما استغل ثورة الشباب ليركب موجتها حتى يصل الى السلطة .

وبحسب اليافعي فإن حزب الاصلاح هو الذي باع دماء الشهداء عندما وقع على المبادرة الخليجية، ليعود الى السلطة والشراكة مع الرئيس السابق صالح الذي انتفض وحرض الشباب ضده وذهب ثمن ذلك التحريض الالاف من الشهداء .

وهو الحزب الذي ذهب في العام 2014 عندما اجتاح الحوثي صنعاء الى صعدة لمقابلة زعيم الانقلاب عبدالملك الحوثي، واعلن له فروض الطاعة والولاء مقابل ان يكون له شريك في السلطة، لولا تدخل التحالف العربي بعاصفة الحزم كان الإصلاح شريك للحوثي .

والأمر الأخطر  بحسب اليافعي ان حزب الإصلاح سلم قواته وممتلكاته بكل سهولة للحوثي، تحت شعار لن ننجر، والحرب ليست حربنا، وكل ذلك في اطار انتهازية الحزب للحفاظ على قواته للوقت المناسب .

واوضح اليافعي ان الاصلاح وجد في تدخل التحالف العربي فرصة ليعود لطاولة الحكم، معتبر ان الأمر حسم بتدخل التحالف العربي، واعتبر نفسه ممثل اليمن في مؤتمر الرياض الذي عقد في العام 2015 ، وظل الحزب وضمن انتهازيته يتحفظ بقواته ولم يدخل أي معركة حقيقة، وظلت الجبهات التي يشرف عليها مجمدة، واستغل وجوده في لتشكيل جيش حزبي ولائه لجماعة الاخوان المسلمين، وليس للوطن، والسيطرة على وظائف الدولة المختلفة،  وهنا تظهر الانتهازية في اخطر صورها .حد قوله.

 

ونوه اليافعي الى ان انتهازية حزب الاصلاح تعود اليوم وبشكل جديد، بعد ان ادرك ان التحالف لن يمكنه من اليمن، ويحقق له رغباته على حساب تضحيات الجنوبيين والشماليين، وهو ما دفعه الى مغازلة محور ايران مرة أخرى بهدف الوصول الى السلطة والشراكة مع الحوثي لحكم اليمن مجدداً .

واعتبر اليافعي مطالبة الحزب الامارات بسحب قواتها التي تتواجد في الساحل الغربي، وتشرف على كل الجبهات على طول الشريط الساحلي الممتد من باب المندب وصولاً الى مدينة ،  يعني انهيار هذه الجبهات وعودة الحوثي للسيطرة على اهم السواحل اليمنية التي تحررت بتضحيات جسمية، وهذا هدف إصلاحي لتمكين ايران من هذه المنطقة الهامة والحساسة في ظل الصراع الخطير الدائرة في الممرات المائية ولا سيما الخليج العربي. .

كما ان انسحاب القوات الإماراتية من المحافظات المحررة، يعني انهيار الأجهزة الأمنية والعسكرية التي توفر الحماية لهذه المحافظات من ساحل وصولاً الى باب المندب، ويعني عودة الفوضى والجماعات الإرهابية، وهذا هدف ايضاً يريده حزب الإصلاح ضمن اجندته لتمكين خلاياه من السيطرة على هذا الشريط الساحلي الهام لخدمة اجندته وضمن انتهازيته القاتلة .حد اليافعي.

وسرد اليافعي مخاطر انسحاب الامارات على اليمن في الجانب الإنساني وأنها وفي حال انسحبت فهذا يعني توقف كامل أنشطتها الإنسانية في المحافظات المحررة وهو ما يعني انهيار الخدمات التي تدعمها الامارات مثل الكهرباء والماء والصحة والتعليم، وعودة الفوضى التي يعيش عليها هذا الحزب . 

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تعرف على الأسباب الخفية لمطالبة حزب الاصلاح مغادرة #الإمارات #اليمن في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن لنج وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن لنج

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق