تقرير: خفايا واسرار اتخاذ اخوان #اليمن لـ #مأرب معقل ومنطلق لنهب النفط وتمويل #الإرهاب وتهريب السلاح للحوثي

عدن لنج 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد ان سلمت مليشيات الاخوان المسلمين وبالذات ما تسمى الفرقة الأولى مدرع التابعة لنائب علي محسن الأحمر ، العاصمة اليمنية لمليشيات الايرانية وبعد الهروب "التاريخي" لجماعة اخوان ، انطلقت عناصر اخوان اليمن صوب محافظة للسيطرة عليها وإعادة تشكيل جماعاتها المسلحة بأسم "الجيش الوطني" ، ومن هنا بدأت الجماعة من جعل مأرب معقلها ، وعملت على إيواء الجماعات الإرهابية فيها.

 

 

اتخاذ مأرب عاصمة للجماعات الإرهابية

 

 

كانت جماعة اخوان اليمن "حزب الاصلاح" قد جلبت الى الجنوب عناصرها الإرهابية للقيام بمهام اغتيالات القيادات الجنوبية البارزة او من يعارض المرشد العام الاخواني ، كان ذلك ابان حرب 2015م حيث حولت الجماعة الاخوانية ولحج وابين الى ولايات لداعش وقيادتها هم عناصر بحزب الاصلاح .

 

وبعد ان قامت قوات الأمن الجنوبي والحزام الأمني و المقاومة الجنوبية بتحرير عدن واغلب محافظات الجنوب من عناصر الإرهاب،  لاذت قيادات إرهابية بالفرار من المحافظات الجنوبية اتجاة "مأرب" حيث وفرت لهم الجماعة الاخوانية المأوى والاوكار الآمنة في معسكرات ومناطق تتبع ما يسمى المنطقة العسكرية الثالثة  "الجيش الوطني" الذي يقود تشكيلاته المسلحة كل من علي محسن الأحمر نائب الرئيس هادي، ومحمد علي المقدشي المعين وزير دفاع الشرعية ، وسلطان العرادة محافظ محافظة مأرب.

 

 

عمليات إرهابية تنطلق  من مأرب الى الجنوب

 

 

خلال العام الماضي افشلت القوات الجنوبية في عدن ولحج وابين وشبوة وحضرموت العديد من العمليات الإرهابية ، والذي كان عناصر من الجماعات الإرهابية على وشك تنفيذها ضد القوات الجنوبية في هذه المحافظات  ، بالاضافة  كما قامت القوات الجنوبية في محافظات الجنوبية منها عدن ولحج وابين على افشال اكبر عمليات لتهريب الاسلحة والمتفجرات القادمة من مأرب بالاتجاة الى عدن  ان يقضة رجال القوات الجنوبية كانت لهم بالمرصاد وافشلت مخططات جماعتي الاخوان وعناصر الإرهاب من تنفيذ مخططاتهم الإرهابية الآثمة بحق الجنوب ارضا وانسان.

 

 

 

 تهريب أسلحة ومخدرات لتنفيذ وتمويل اعمال إرهابية

 

 

وأثبتت كل الأحداث وعمليات ضبط المهربات من أسلحة وذخائر ومتفجرات ، القادمة من مأرب ، وكذا تهريب عناصر إرهابية .. أثبتت أن مأرب كانت ولا تزال منطلق لتلك الأعمال الإرهابية صوب الجنوب.

 

وفي سياق آخر وهو أمر ذي خطورة هو مرافقة هذا التهريب لعمليات تهريب ضخمة للمخدرات إلى عدن ، وهي التي تستخدمها الجماعات الإرهابية في مأرب لتمويل أنشطتها ، سيما وقد أصبحت المخدرات أبرز مصادر تمويل الجماعات الإرهابية المتطرفة في مختلف بلدان العالم.

 

 

 

تهريب الإخوان للصواريخ والطائرات المسيرة القادمة من إيران لمليشيات الحوثي

 

 

 

قالت مصادر محلية مطلعة بمدينة شرق البلاد ان جماعة اخوان اليمن وعناصرهم الإرهابية في وادي حضرموت يؤمنون خط الغيضه المهره الى حضرموت ثم مأرب ثم صنعاء لمليشيات الحوثي الإيرانية ، لعمليات تهريب الاسلحة الثقيلة منها الصواريخ والطائرات المسيرة التي تأتي من ايران عبر خليج عمان كدعم من ملالي  طهران لادواته مليشيات الحوثي الإرهابية .

 

 

واكدت المصادر ان وحدت تتبع المنطقة العسكرية الأولى التابعة للأحمر  ومعهم قيادات إرهابية ، مكلفة بـ تأمين الخط البري مما بين حدود سلطنة عمان البريه وحتى اخر منطقة تخضع لسيطرة الاخوان في مأرب .

 

 

 

خبراء سياسييون يكشفون اسباب اتخاذ الإخوان مأرب عاصمة للجماعات الإرهابية

 

 

 

وكشف خبراء سياسييون ان جماعة الاخوان المسلمين باليمن "حزب الاصلاح" اتخذت من مأرب عاصمة ووكر للجماعات الإرهابية ولجناحها العسكري المسمى بالجيش الوطني ، لأهداف واطماع السيطرة الى حقول النفط والسيطرة على المنافذ البرية مع السعودية وعمان. 

 

 

واكد الخبراء ان هذه الخطوات الإخوانية تكشف ابعاد مشروع الجماعة الاخوانية محليا واقليميا  لرغبة قطر وتركيا في مطامع ثروات النفط والغاز في المحافظات الجنوبية ومأرب .

 

حيث تتمركز سيطرة جماعة اخوان اليمن في مأرب ثم وادي حضرموت ، ثم الغيضة بمحافظة ثم بيحان شبوة الذي يتواجد بها حقل جنة ثاني اكبر احتياطي في العالم   .

 

 

دراسات تكشف اهداف الاخوان المسلمين من السيطرة على حقول النفط

 

 

 

 كشفت دراسات سياسية عربية ان جماعة اخوان اليمن من خلال سيطرتها على حقول ومصافي النفط والغاز المسال  تحقق مكاسب مالية كبيرة "بالعملة الصعبة" بما يعدل ملايين الدولارات باليوم الواحد ، حيث يستغلون وضع الحرب لنهب النفط والغاز عبر انابيب النفط والغاز الممتد من شبوة وحضرموت  الى مأرب.

 

 

واكدت الدراسات ان جماعة الاخوان المسلمين باليمن نشرت عناصرها الإرهابية حول حقول النفط والثروات لاهداف ابتزازية لدول الجوار وابتزاز المصالح الدولية  من جهة اخرى. 

 

بالاضافة الى اعادة تقوية العناصر الإرهابية وتمكينها ودعمها من شن هجمات ضد الجنوب وضد العربي في المحافظات الجنوبية .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تقرير: خفايا واسرار اتخاذ اخوان #اليمن لـ #مأرب معقل ومنطلق لنهب النفط وتمويل #الإرهاب وتهريب السلاح للحوثي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن لنج وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن لنج

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق