كيف غيرت قوات #العمالقة معادلة الحرب في #الساحل_الغربي ؟

عدن لنج 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

تغيرت المعادلة العسكرية في الساحل الغربي بعد مشاركة قوات العمالقة في المعارك واندماجها مع بقية قوات المقاومة حيث حققت نجاحات كبيرة وحررت العديد من المديريات في الساحل الغربي .


واسست قوات العمالقة الجنوبية بدعم بإشراف من القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن قوات تحالف دعم الشرعية في ، باتت هي القوات القتالية الأقوى والأولى من حيث تحقيق الانتصارات الإستراتيجية والهامة في جبهات الساحل الغربي .


واستطاعت العمالقة كسر شوكة في جبهة الساحل الغربي، وقضت على أطماع ومشاريع إيران التي تستهدف الأمن القومي لليمن والمنطقة .


وتأسست ألوية العمالقة، على يد قائدها العقيد عبدالرحمن صالح (ابو زرعة المحرمي) الذي خطط وأسس للألوية، التي تشكلت من كتائب المقاومة الشعبية، وكانت قد قاتلت مليشيات الحوثي في المحافظات الجنوبية، ومن ثم شاركت في عملية الرمح الذهبي من باب المندب وسيطرت على مدينة وميناء المخا الاستراتيجي الهام والذي كانت تستخدمه مليشيات الحوثي لتهريب الأسلحة الإيرانية والمؤن العسكرية».


وفيما يخص الانتصارات التي حققتها ألوية العمالقة يقول السقلدي في حديث لموقع الاتحاد : «قوات ألوية العمالقة وما حققته من انتصارات كبيرة هو بفضل من الله وإسناد ودعم قوات العربي، وعلى وجه الخصوص القوات المسلحة الإماراتية التي عملت على الإسناد المباشر من خلال خوض أفرادها القتال جنباً إلى جنب مع قوات العمالقة ضد مليشيات الحوثي الإيرانية».


وأضاف: «قوات العمالقة هم عمالقة اسم على مسمى وما حققوه في الساحل الغربي أثبتوا أنهم عمالقة الجبهات وعمالقة البحار وعمالقة الرمال والروابي والجبال، فقد أقبلوا على المليشيات الحوثية مثل الأسود أنهوا غطرسة المليشيات الحوثية وأعلنوا الانتصار في مناطق واسعة من الساحل الغربي انطلاقاً من باب المندب مروراً بالمخا وموزع ومعسكر خالد، وهو أكبر قاعدة عسكرية لدى المليشيات، والهاملي بمحافظة ، وصولاً إلى الخوخة وحيس والجراحي التحيتا والدريهمي، ومشارف زبيدي، وهي مديريات ومدن إستراتيجية تقع ضمن النطاق الجغرافي لمحافظة الممتدة على ساحل البحر الأحمر، وكلها مناطق إستراتيجية تشرف على أهم ممرات الملاحة الدولية».


واستطاعت قوات العمالقة من تحرير حوالي 400 كيلو متر حتى مدينة الحديدة إضافة إلى تحرير مدن ومناطق تابعة لمحافظة تعز كمديريات موزع والوازعية ومفرق مدينة البرح الإستراتيجي .


وكبدت قوات ألوية العمالقة بقيادة القائد العام لجبهة الساحل الغربي أبو زرعة المحرمي ميليشيا الحوثي خسائر فادحة في الأرواح والعتاد بعد أن خاضت اشتباكات عنيفة في مختلف الجبهات بالساحل الغربي كما غنمت عتاد عسكري كبير .


ولازالت قوات العمالقة تتواجد وتخوض اشتباكات في مختلف جبهات الساحل الغربي .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر كيف غيرت قوات #العمالقة معادلة الحرب في #الساحل_الغربي ؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن لنج وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن لنج

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق