#تعز تطالب بكشف مصير المخفيين قسريا في سجون الاخوان

عدن لنج 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نظمت لجنة متابعة المخفيين قسرا، صباح الخميس الماضي وقفة احتجاجية في ساحة الحقوق والحريات بمحافظة ، تضامناً مع المخفيين في السجون السرية التابعة لحزب الإصلاح بالمحافظة.

وطالب المحتجون في بيان صادر عن الوقفة رئيس الجمهورية والحكومة ومجلس النواب، والسلطة القضائية، والسلطة المحلية بالمحافظة، بالتدخل العاجل للكشف عن مصير المخفيين وإطلاق سراحهم.

ودعو المنظمات الحقوقية المحلية والعربية والدولية الى تكثيف جهودها والقيام بدورها الحقوقي والإنساني والضغط على الحكومة اليمنية لتفعيل ادواتها القضائية للكشف عن مصير المخفيين في تعز، وسرعة إطلاق سراحهم.

وطالب البيان الحكومة والمنظمات ذات الصلة لاتخاذ تدابير سريعة ضد كل المنتهكين لحقوق الإنسان في المحافظة والمتسترين عليهم والمشتركين في جرائم الإخفاء القسري، والعمل على تفعيل القوانين والمواثيق والإتفاقيات الدولية التي صادقت عليها بلادنا، إضافة إلى تطبيق ما تضمنته مخرجات الحوار الوطني، والعمل على إغلاق السجون خارج القانون (السجون السرية بتعز).

وأكدت لجنة المخفيين قسرا على استمرارها في النضال السلمي، حتى يصل الجميع إلى مرحلة العيش تحت ظل دولة مدنية ينعم فيها أبناء الوطن بالحرية والمواطنة المتساوية.

وعقب ذلك تحرك المحتجون من ساحة الحقوق والحريات إلى أمام مبنى المحافظة رافعين صوراً للمخفيين، وشعارات تضامنية معهم، تطالب بالكشف عن مصيرهم ووجوب إطلاق سراحهم.

ويقبع اعداد كبيرة من المخفيين قسرا في سجون سرية تتبع جماعات مسلحة منذ بدء الحرب مطلع العام 2015م.

(نص البيــــــان)

يا أبناء الشعب

لقد ناضل وكافح الأجداد والأباء على مر عقود مضت من أجل الحرية والديمقراطية والعيش
الكريم كمطالب مشروعة وقدم لأجل ذلك قوافل الشهداء من خيرة شباب ورجال الوطن ولا
يزال النضال محفوفا بالأمل ومستمر حتى اللحظة لتحقيق تلك الأهداف ، وحتماً أن لنا موعداً
مع النصر والوصول إليها مهما كانت الصعوبات والعراقيل التي تواجهنا .

إن عملية الأختطاف والأخفاء القسري التي طالت عدد من الناشطين والصحفيين والمدنيين
تعد من كبرى الجرائم ضد الإنسانية وتجرمها كافة الأديان السماويه وكافة القوانين المحلية
والدولية لما لهذه الجريمه من آثار نفسية وجسدية يعاني منها المجني عليهم وأسرهم كونها
تحول دون معرفة أماكن المخفيين قسراً وعدم السماح لهم بالتواصل مع أهاليهم للإطمئنان
عليهم ، ومثل هذه الأعمال التي يمكن ان تكون لصيقه بدولة النظام والقانون وهي اقرب ما
تكون الى أعمال وتصرفات العصابات والميلشيات المسلحة المنفلتة والغير معترفه بالدولة
والقوانين والدستور والمواثيق الدولية.

إننا وفي هذه الوقفه الإحتجاجية أردنا أن نتشاطر ونتقاسم الأحزان والأوجاع والهموم مع أسر
المختطفين والمخفيين قسراً ونستشعر الأوضاع المأساوية التي يعيشونها وكذا اظهار قضية
المجني عليهم والمنتهكةإنسانيتهم وابرازها للجميع باعتبارها من قضايا الرأي العام
حتى يتم إنصافهم والوصول الى أخبار أكيده وحقيقيه عن أماكن إخفائهم ومقابلتهم والخوض
والبحث عن أسباب تلك الجريمه ومن قاموا بها كأقل واجب ديني نساني واخالقي ووطني.

سنواصل دورنا في هذا المضمار النضالي وفاءاً لهم يا أبناء تعز لقد أخذت قضية المختطفين والمخفيين قسراً وقتاً طويلا دون أن يارجع الجناه أنفسهم والعدول عن جريمتهم مستغلين أوضاع الحرب التي تعيشها البالد عامة وغياب لبعض أجهزه الدولة الرسمية عن القيام بواجبها وتحمل مسؤوليتها. وفي هذا الجانب الإنساني بالتالي فإننا نؤكد على المطالب التالية :

أولا : نطالب فخامة رئيس الجمهورية والحكومة ومجلس النواب والسلطة القضائية والسلطة
المحلية بتعز بالتدخل القوى والعاجل لكشف عن مصير المخفيين قسرا في تعز وأطلاق سراحهم.

ثانيا: نطالب المنظمات الحقوقية الدولية والعربية والمحلية بتكثيف جهودها والقيام بدورها الحقوقي والإنساني والضغط على الحكومة اليمنية لتفعيل ادواتها القضائية للكشف عن مصير المخفيين قسراً في تعز وسرعة اطلاق سارحهم.

ثالثا: نطالب الحكومة اليمنية والمنظمات ذات الصله إتخاذ تدابير سريعة ضد كل المنتهكين
لحقوق الإنسان في تعز وكذا المتسترين عليهم والمشتركين في جرائم الإخفاء القسري.

رابعا: نطالب الحكومة اليمنية والسلطات المحلية بتعز بتفعيل القوانين والمواثيق والاتفاقيات
الدولية التي صادقت عليها بلدنا وكذا ما تضمنته مخرجات الحوار الوطني والعمل على اغلاق السجون السرية بتعز ( السجون خارج القانون ).

خامسا: ندعو النشطاء والمنظمات الحقوقية والسياسية والنقابية وكذا المنظمات المحلية
والعربية والدولية والضمير العالمي لتبنى قضايا حقوق الإنسان وقضايا المخفيين قسراً في تعز
والدفاع عنهم.

أخيرا : نؤكد بإننا في لجنة المخفيين قسراً وذويهم على استمرارنا في النضال السلمي حتى يصل الجميع الى مرحلة العيش تحت ظل دولة مدنية ينعم فيها ابناء الوطن بالحرية والمواطنة المتساوية ودون أي انتهاكات ضد الإنسانية مهما كان نوعها او شكلها.

لجنة متابعة المخفيين قسرا

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر #تعز تطالب بكشف مصير المخفيين قسريا في سجون الاخوان في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن لنج وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن لنج

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق