السفير "العكبري" يؤكد على أهمية أمتلاك الدبلوماسي القدرات والخبرات لمواجهة التحديات التي تواجهها الدبلوماسية المعاصرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 
أختتمت هذا اليوم الثلاثاء 27 فبراير الدورة التدريبية تحت عنوان "مهارات الرصد وكتابة التقارير السياسية"، والتي استمرت على مدار ثلاثة أيام متواصلة، بالتعاون بين المندوبية الدائمة للجمهورية اليمنية لدى جامعة الدول العربية واتحاد المدربين العرب الذي يعمل في نطاق مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، التابع لجامعة الدول العربية.
وفي ختام الدورة التدريبية القى السفير رياض العكبري المندوب الدائم لليمن لدى جامعة الدول العربية كلمة اوضح فيها اهمية امتلاك الدبلوماسي القدرات والخبرات لمواجهة التحديات التي تواجهها الدبلوماسية المعاصره في ظل عالم سريع التحول نحو نظام عالمي جديد متعدد الاقطاب. كما اوضح اهمية امتلاك الدبلوماسي لمقدرات الرصد والتحليل وتقديم الاستخلاصات الدقيقة في زمن التدفق الهائل لسيل المعلومات والاحداث على مدار الساعة. واوضح ان هذه الدورة هي واحدة من عدة دورات تدريبية نظمتها المندوبية الدائمة بالتعاون مع منظمات تابعة لجامعة الدول العربية. متمنيا ان تسهم هذه الدورات في تمكين الدبلوماسيين الشباب من الارتقاء بمهاراتهم وقدراتهم المهنية في العمل الدبلوماسي.

وكان الوزير مفوض/ علي موسى - نائب المندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، تحدث في بداية الدورة شكر فيها اتحاد المدربين العرب واشاد بدوره في تقديم هذه الدورة لمنتسبي وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الجمهورية اليمنية، وقال أن هذه الدورة هي امتداد للدورات السابقة وقد كانت ناجحة بما تحمله الكلمة من معنى فهي بذرة وضعت في مكانها الصحيح.
وشارك في الدورة التدريبية عدد 25 من منتسبي وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، كدفعة ثانية منذ بداية هذا العام، حيث تم تنظيم دورة مماثلة لعدد ٣٠ متدربا في شهر يناير الماضي من هذا العام حول نفس الموضوع، بالتنسيق والتعاون بين المندوبية الدائمة واتحاد المدربين العرب.
 
ومنحت في نهاية الدورة شهادات مشاركة للمتدربين من قبل المندوبية الدائمة واتحاد المدربين العرب.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق