اتهامات أميركية لـ4 بحارة من سفينة ببحر العرب تنقل أسلحة متطورة للحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
جهت وزارة العدل الأميركية، الخميس، اتهامات لأربعة من أفراد طاقم مركب ضُبطت على متنه أسلحة إيرانية قبالة الصومال كانت متجهة إلى في .

وقالت الوزارة إن الأشخاص الأربعة احتجزتهم البحرية الأميركية في عملية نُفذت في 11 يناير حيث صادروا على متن المركب مكونات صواريخ إيرانية الصنع.

وأضاف البيان أن الأسلحة التي عُثر عليها يُزعم توافقها مع الأسلحة التي استخدمها الحوثيون في هجماتهم الأخيرة ضد سفن تجارية وأخرى عسكرية أميركية في البحر الأحمر وخليج .

قالت جماعة في اليمن، أمس الخميس، إن العمليات في البحر الأحمر ستستمر، وإن الجماعة ستسعى لتصعيدها.

وقالت الجماعة إن السفن المملوكة لأفراد أو كيانات أميركية وبريطانية أو تلك التي ترفع علمي الولايات المتحدة وبريطانيا سيتم استهدافها في البحر الأحمر وخليج عدن وبحر العرب.

قبل ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية إن هجمات الحوثيين زادت خلال الأيام.

هذا وأعلنت القيادة المركزية الأميركية إسقاط ست طائرات مسيّرة هجومية للحوثي في البحر الأحمر.

وقالت إن التقييم العسكري قبل الاعتراض أكّد أن الطائرات تستهدف السفن الأميركية وقوات ، وكانت تشكل تهديدا وشيكا.

وأضاف البيان أن الحوثيين أطلقوا في وقت لاحق صاروخين باليستيين مضادّين للسفن باتجاه خليج عدن حيث أصاب الصاروخان ناقلة بضائع مملوكة للمملكة المتحدة، ما تسبّب بإصابات طفيفة وحدوث أضرار.

يأتي ذلك فيما قال المتحدث باسم الجيش الفرنسي في تصريحات لقناة "العربية" إن هناك انتباها دوليا لخطورة التهديد الذي تشكّله الهجمات الحوثية في البحر الأحمر وإن الفرقاطات الفرنسية المنتشرة تمكنت من إسقاط عدة مسيرات أطلقها الحوثيون خلال الأسبوع الجاري.

وأضاف أن نشر فرنسا وسائل دفاعية هناك يأتي في إطار مبادرة الاتحاد الأوروبي لحماية حرية الملاحة في المنطقة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق