العميد السليماني : نتحمل أعباء كبيرة وسواحلنا أصبحت العمود الفقري الدولي والإقليمي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد العميد الركن علي أبوبكر المصاب السليماني قائد اللواء الثاني مشاة بحري بلحاف بمديرية رضوم في محافظة ، أن " اللواء" يتحمل أعباء كبيرة ، في ظل غياب الدعم الداخلي والخارجي ، لمواجهة التحديات والأخطار المحدقة بالوطن ، القادمة من سواحل وشواطئ محافظة شبوة ، التي أصبحت العمود الفقري لكل المطامع الدولية والإقليمية .

وقال العميد الركن علي أبوبكر السليماني :" أن اللواء الثاني مشاة بحري بلحاف بمديرية رضوم يتحمل فوق طاقته ، ويعمل بإمكانيات شحيحة ودعم معدوم من الدولة داخلياً ومن الإقليم خارجياً .

واضاف العميد السليماني قائد اللواء الثاني مشاة بحري بلحاف بمديرية رضوم في حديثة قائلاً:" أصبحت سواحلنا محط أنظار العالم بأكمله ، والمتنفس الآمن الوحيد في ظل الأحداث والأخطار التي تعصف بالعالم نتيجة التوترات السياسية والعسكرية والأمنية في البحر الاحمر .

واردف العميد السليماني قائلاً :" أننا في فوهة البركان الدولي والإقليمي ، ونعمل جاهدين لتوفير الحماية اللازمة لسواحلنا في ظل التواترات الراهنة ، وكل ذلك بجهود ذاتية شخصية وأدوات بدائية ومحدودة وشحيحة .

واختتم العميد الركن علي أبوبكر السليماني حديثة بالقول :" نأمل أن يلتفت لنا الجميع داخليا وخارجيا ، كوننا نخوض معركة تأمين سواحلنا منفردين ووحيدين ، بينما الخطر المحدق لن يستثنى أحد ، ونرجو أن تصل رسالتنا قبل وقوع الفأس في الرأس .


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق