ليلى عبد اللطيف تتوقع كارثة إنسانية عالمية مع بداية شهر رمضان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أطلقت العرافة اللبنانية ليلى عبد اللطيف توقعا مروعا عما سيحدث في العالم مع بداية شهر رمضان المبارك، الذي يصادف في أبريل/نيسان من العام الجاري.
وقالت عبد اللطيف في برنامجها الذي يبث على قناة الجديد اللبنانية، إن العالم سيكون مع موعد مأساوي لكارثة إنسانية ستضرب عدة دول ومناطق، بسبب الحروب والنزاعات والأوبئة والكوارث الطبيعية.
وأشارت إلى أن بعض الدول العربية والإسلامية ستشهد أحداثا دامية ومفاجئة، مثل انقلابات واغتيالات وانفجارات وهجمات إرهابية، وأن بعض القادة والشخصيات البارزة سيفقدون حياتهم أو سلطتهم.
وتوقعت أيضا أن تحدث مجاعات ونقص في الموارد الغذائية والمائية في بعض الدول الفقيرة والمتضررة من الصراعات، ما سيؤدي إلى موت الملايين من الناس جوعا وعطشا ومرضا.
وحذرت من أن العالم سيواجه تحديات كبيرة في مواجهة تفشي فيروس كورونا وسلالاته المتحورة، وأن بعض الدول ستفرض إجراءات صارمة للحد من انتشار الوباء، ما سيؤثر على الحركة والتجارة والسياحة والاقتصاد.
ونصحت الناس بالالتزام بالإجراءات الوقائية والصحية، والتوجه إلى الله بالصلاة والصيام والصدقة والتضرع، والتمسك بالأخلاق والقيم الإسلامية، والتعاون والتضامن والتسامح مع بعضهم البعض.
وأكدت أنها لا تريد أن تثير الرعب أو اليأس في نفوس الناس، بل تريد أن تنبههم إلى ما قد يحدث، وتحثهم على الاستعداد والاحتياط، وتذكرهم بأن كل شيء بيد الله وأنه هو العليم الحكيم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق