قيادي في مجلس الحراك الثوري يقدم استقالته ويوضح الأسباب!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلن القيادي في المجلس الأعلى للحراك الثوري أنيس عباد تقديم استقالته من المجلس نتيجةً لما وصفه بـ "التخبطات" الحاصلة في أعمال المجلس خلال الفترة الحالية.
وقال عباد إن "تقديم استقالته من مجلس الحراك الثوري تأتي نتيجةً لعدم تقديم المصلحة العامة على المصلحة الشخصية، وترك الحبل على القارب في الكثير من الأمور التي تتطلب وقفة جادة".
وأردف قائلًا: "كان قد انخرطنا سابقًا في المجلس الأعلى للحراك الثوري، الذي كان يقوده المناضل والقيادي الصلب فادي حسن باعوم، وذلك انبثاقًا من إيماننا الراسخ بحنكة هذا المشروع المقدم من طرف مؤسسي والمبني على الديموقراطية التشاركية والانفتاح على المجتمع والمكونات والقيم الجنوبية".
وأشار عباد إلى أن "العمل في مجلس الحراك الثوري بعد تركه من قبل القيادي فادي باعوم تغيرًا كثيرًا إلى الأسوأ، وبات العمل محصور على بعض الفئات دون الاستشارة مع الآخرين"، حد تعبيره.
وتابع: "أدعو القوى الحية من أطر شابة ونظيفة أن تتوحد من أجل حماية مشروعنا مشروع شهداء الذي يقوده اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس ، والقائد الفذ فادي حسن باعوم".
(نص رسالة الاستقالة)
الأخوة أعضاء المجلس الأعلى للحراك الثوري المحترمون.
الموضوع/استقالة
السلام عليكم ورحمة الله وبعد :
بصفتي عضو قيادي في المجلس الأعلى للحراك للثوري، والذي كان يقوده المتخبطين الفشلة مدرم أبو سراج ومن بعده عبدالولي الصبيحي، والذي همهم الأول والأخير مصلحتهم الشخصية أعلن لكم استقالتي عن هذا المكون الذي قيادته تترجم بينها البين ضاربين بمصلحة هذا الوطن عرض الحائط.
أخواني وأخواتي أعضاء ومنتسبين المجلس الأعلى للحراك الثوري، وللتذكير كان انخراطنا سابقا في المجلس الأعلى للحراك الثوري والذي كان يقوده المناضل والقيادي الصلب فادي حسن باعوم منبثق من إيماننا الراسخ بحنكة هذا المشروع المقدم ، من طرف مؤسسي والمبني على الديموقراطية، التشاركية والانفتاح على المجتمع والمكونات والقيم الجنوبية.
وبعد الانقلاب على الأخ المناضل فادي باعوم كنا نأمل خلال هذه الفترة ان تتحسن الامور لكننا كنا نصطدم برغبة صريحة في إقصاء كل ماهو ايجابي.
وفي مقدمتها دعوة الرئيس القائد عيدروس إبن قاسم الزبيدي في الإنخراط في المجلس الانتقالي الجنوبي والذي باركها الجميع،
ان كل الخطوات الذي كانوا يقومون بها الأخ مدرم والأخ عبدالولي تصب في مصلحتهم الشخصية، وكل ما كان يقال عن المناضل فادي غير صحيح وكلام مغالط، واتضح لي اخيرا بأن كل خطواته صائبة وصحيحة.
إنني من هذا المنبر المتواضع أعلن استقالتي من المجلس الأعلى للحراك الثوري والذي كان يقوده مدرم أبو سراج ومن بعده عبدالولي الصبيحي، وأدعو القوى الحية من أطر شابة ونظيفة أن تتوحد من أجل حماية مشروعنا مشروع شهداء الجنوب الذي يقوده الرئيس القائد عيدروس إبن قاسم الزبيدي والقائد فادي باعوم والذي يقف في وجه كل المتغطرسين الذين لا يحبون الفضل إلا لأنفسهم ويسعون إلى بناء مجدهم على أنقاض طموح الآخرين وقناعاتهم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
اخوكم انيس عباد

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق