المؤتمر الإقليمي (المرأة العربية والسلام والأمن) يدعو لإيقاف تهجير وٳبادة الشعب الفلسطيني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
صدر بيان عن المؤتمر الإقليمي (المرأة العربية والسلام والأمن) الذي انعقد تحت شعار "وقف الحرب على غزة...الآن وليس غداً" والذي شاركت فيه رئيسة اللجنة الوطنية للمرٲة ممثلة لليمن دكتورة / شفيقة سعيد مع مجموعة من النساء العربيات ووزيرات ورؤساء للآليات الوطنية المعنية بالمرٲة والذي عقدت في دولة الكويت برعاية معالي وزير الخارجية الكويتي وبتنظيم مشترك بين منظمة المرأة العربية والاتحاد الكويتي للجمعيات النسائية في الفترة - 16-15 فبراير/شباط 2024.
وجاء في البيان
نحن المشاركات في مؤتمر الكويت حول المرأة العربية والسلام والأمن، والمنعقد يومي 15و 16 فبراير 2024، تحت شعار "وقف الحرب على غزة... الآن وليس غداً" بتنظيم من الاتحاد الكويتي للجميعات النسائية بالتعاون مع منظمة المرأة العربية، نوجه نداء عاجلاً إلى كل من:
أولاً: إلى مجلس الأمن الدولي ...
لإصدار قرار صارم بـشأن:
أ. وقف الحرب على غزة فوراً لمنع مواصلة عملية الإبادة الجماعية.
ب. وقف التهجير بكل أشكاله.
ت. تسهيل وصول المساعدات الإنسانية العاجلة إلى أهالي القطاع، وبخاصة المساعدات العاجلة للنساء والفتيات والاطفال.
ث. إطلاق مبادرة أممية فورية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وفقاً للقرارات الدولية الصادرة في هذا الشأن، وإقرار حقوق الشعب الفلسطيني في إنشاء دولته الوطنية المستقلة طبقاً لحدود 1967 وأن تكون عاصمتها القدس الشرقية وإقرار الحقوق الوطنية لفلسطينيي الشتات.
ثانياً: إلى معالي الأمين العام للأمم المتحدة السيد/ أنطونيو غوتيريش، من أجل:
أ. إطلاق ورشة أممية لمراجعة تطبيق القرار 1325 والنظر في استكمال آليات إنفاذه بشكل فعال لحماية جدية للنساء والفتيات في زمن الحروب والنزاعات المسلحة والاحتلال.
ب. إيفاد لجنة تحقيق واستقصاء في الانتهاكات التي تعرضت وتتعرض لها النساء والفتيات تحت الاحتلال الإسرائيلي وفي ظل الحرب على غزة وضد الفتيات والنساء الأسيرات في السجون الإسرائيلية.
ثالثاً: إلى مجلس حقوق الإنسان
إلى المفوض السامي لحقوق الإنسان
إلى اللجنة الدولية المعنية بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة في جنيف،
من أجل:
أ. إرسال بعثة عاجلة إلى غزة وإلى فلسطين المحتلة لجمع المعلومات والوثائق حول الانتهاكات الحاصلة هناك في زمن الحرب على غزة، وإجراء مقابلات حية مع الضحايا وأهاليهم واتخاذ قرار واضح لإدانة ممارسات قوات الاحتلال الاسرائيلية.
رابعاً: إلى الصليب الأحمر الدولي وسائر وكالات الإغاثة الدولية والإقليمية، من أجل:
أ. مضاعفة الجهود من أجل تسريع إيصال المساعدات الإنسانية والإغاثية العاجلة إلى أهالي قطاع غزة وسائر فلسطين المحتلة وبخاصة المساعدات الضرورية للفتيات والنساء.
خامساً: إلى المؤسسات الحقوقية الدولية والعربية، من أجل:
أ. حشد الطاقات وإطلاق حملة واسعة لتوثيق الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة وسائر فلسطين ورفع قضية إلى المحكمة الجنائية الدولية ضد مجرمي الحرب الإسرائيليين لمحاكمتهم وعدم إفلاتهم من العقاب.
ب. إطلاق حملة لانضمام أكبر عدد من الدول إلى مبادرة دولة جنوب إفريقيا في دعواها أمام محكمة العدل الدولية.
كما وأن المشاركات في المؤتمر أكدن تكثيف مساعيهن على المستوى الوطني بالتشاور بين الجهات الوطنية الرسمية والمدنية المعنية بحقوق المرأة من أجل إعداد خطة عمل وطنية لتفعيل الدور الوطني في دعم القضية الفلسطينية بعامة، وحماية النساء والفتيات بصورة خاصة، أثناء الحروب.
كما وأن المشاركات عبرن عن قلقهن الشديد إزاء تواصل العمليات العسكرية في كل من ( - - وسوريا) وكذلك الاعتداءات العسكرية الإسرائيلية على جنوب واستمرار التداعيات الكارثية على النساء والفتيات هناك مما يجعل من الضروري تكثيف الجهود الدولية لتأمين حماية النساء والفتيات في تلك الدول وتسريع إنهاء الحروب فيها.
ووجهت المشاركات تحية تقدير وإجلال للإعلاميين والإعلاميات في كافة وسائل الاعلام المحلية والعربية والدولية على جهودهم واستبسالهم في إظهار الحقائق الحية خدمة للحق والعدالة والسلام والأمن بالرغم من استهدافهم الممنهج من قوات الاحتلال الإسرائيلية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق