الكاف: أهم التحديات التي يتعين على الشرعية اليمنية ودول الإقليم مواجهتها خوض عملية سياسية مع الحوثية باعتبارها منظمة إرهابية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال السياسي والباحث اليمني المستقل سامي الكاف أن أهم التحديات التي يتعين على اليمنية ودول الإقليم مواجهتها خوض عملية سياسية مع الحوثية باعتبارها منظمة إرهابية.
وأكد السياسي والباحث اليمني المستقل مؤلف كتاب يمنيزم سامي الكاف في سلسلة تدوينات مهمة بعنوان: "مخاوف" في حسابه في موقع التواصل الاجتماعي إكس، قائلًا: "بقرار تصنيفها منظمة إرهابية عالمية ودخوله حيز التنفيذ أثبتت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن انها تنظر إلى الحوثية باعتبارها تشكل تهديدًا لمصالحها؛ وليس بوصفها خطرًا على النسيج المجتمعي في ولا حتى على الدولة التي انقلبت عليها بقوة السلاح."
وأضاف مستشار وزير الإعلام والثقافة والسياحة سامي الكاف موضحًا: "وفق مسؤول أميركي فإنّ الغرض من تصنيف الحوثية منظمة إرهابية هو (القضاء على تمويلها وتسليحها، والهدف هو أن واشنطن تريد أن يجبر هذا التصنيف على الإبتعاد عن إيران)، أما ما ستفعله هذه الإدارة فهو (تجميد جميع أصول الأفراد أو الكيان المدرج ضمن الولاية القضائية للولايات المتحدة ومنع الأشخاص الأميركيين من المشاركة في أي معاملات مالية أو تجارية مع الحوثية)."
وأستدرك مستشار وزير الإعلام والثقافة والسياحة سامي الكاف، قائلًا: "ومع أن وزارة الخارجية الأمريكية اعترفت أن الحوثيين عززوا من قدراتهم العسكرية بعد شطبهم من قائمة الإرهاب في أول مرة في عهد إدارة الرئيس ، إلا أنها أكدت أخيرًا أن (الهدف النهائي للعقوبات إقناع الحوثيين بوقف التصعيد وإحداث تغيير إيجابي في سلوكهم)."
وأضاف سامي الكاف، مؤكدًا: "هذا يعني أن [مخاوف الإضرار بمحادثات السلام] وإلحاق المزيد من الضرر بالاقتصاد اليمني في بلد يواجه شبح المجاعة، ستكون أهم التحديات التي يتعين مواجهتها والتغلب عليها ليس فقط من قبل الشرعية اليمنية في تعاملها مع منظمة إرهابية؛ بل ومن دول الإقليم الساعية إلى إنهاء الحرب عبر عملية سياسية مع منظمة إرهابية من المفترض أنها ستقود إلى حل سياسي شامل وعادل ومستدام في اليمن..!!."


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق