هجوم إلكتروني أميركي على سفينة تجسس إيرانية تعمل لصالح الحوثيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
شنت الولايات المتحدة مؤخرا هجوما إلكترونيا على سفينة عسكرية إيرانية كانت تجمع معلومات استخباراتية عن سفن الشحن في البحر الأحمر وخليج ، وفقا لما نقلته شبكة "إن بي سي" عن ثلاثة مسؤولين أميركيين.

وقال المسؤولون إن الهجوم الإلكتروني وقع قبل أكثر من أسبوع وكان جزءا من رد إدارة الرئيس، جو بايدن، على هجوم الطائرات بدون طيار الذي شنته الميليشيات المدعومة من إيران في والذي أسفر عن مقتل ثلاثة من أفراد الخدمة الأميركية في الأردن أواخر يناير الماضي وإصابة عشرات آخرين.

ونقلت الشبكة عن المسؤولين أن العملية كانت تهدف إلى منع قدرة السفينة الإيرانية على تبادل المعلومات الاستخبارية مع المتمردين في الذين يطلقون الصواريخ والطائرات بدون طيار على سفن الشحن في البحر الأحمر.

وأكد المسؤولون الأميركيون أن إيران تستخدم السفينة لتوفير معلومات الاستهداف للحوثيين حتى تكون هجماتهم على السفن أكثر فعالية، وفق ما نقلته الشبكة الأميركية.

وقال أحد المسؤولين الأميركيين المطلعين على الهجوم الإلكتروني للشبكة إن العملية نُفذت على سفينة إيرانية تدعى "MV Behshad"، في حين رفض المسؤولون الآخرون الكشف عن اسم السفينة.

ورفض متحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض طلب "إن بي سي" للتعليق وأحال الأسئلة إلى وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" التي رفضت التعليق أيضا.

ونوهت الشبكة إلى أن المسؤولين الأميركيين لا يكشفون عادة عن العمليات السرية، بما في ذلك الهجمات الإلكترونية، ولم ينشروا علنا معلومات تتعلق بسفينة التجسس الإيرانية المشتبه بها.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق