المبعوث الأميركي:قرار تصنيف الحوثيين"منظمة إرهابية" سيؤثر على قدرة تمويل الهجمات في البحر الأحمر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


اتهم المبعوث الأميركي لليمن، تيموثي ليندركينغ، جماعة بعرقلة جهود وقف إطلاق النار بغزة، إلى جانب عرقلة عملية السلام في .
وقال ليندركينغ -في مقابلة مع العربية نت انجليزي- إن قرار واشنطن بإعادة تصنيف كجماعة إرهابية، الذي دخل حيز التنفيذ اليوم الجمعة، سيؤثر على قدرة الحوثي في تمويل الهجمات بالبحر الأحمر.
وأضاف "سنواصل ضرب الحوثيين حتى يوقفوا هجماتهم في البحر الأحمر".
وأفاد بأن جماعة الحوثي تعسكر البحر الأحمر، ولا تخدم الفلسطينيين، بل تعرقل جهود وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وتخلق المزيد من المشاكل.
وأشار إلى أن الجماعة وضعت نفسها في عداء مع الكثير من البلدان التي اصطفت لإدانة هجماتهم المتهورة.
ودعا المبعوث الأمريكي الحوثيين إلى وقف هجماتهم البحرية والعودة إلى عملية السلام في اليمن. وقال: “بمجرد أن يوقف الحوثيون هجماتهم، يمكن للولايات المتحدة إنهاء الضربات العسكرية وإزالتهم عن قائمة الإرهاب”.
وقال إن "ما قامت به المملكة العربية السعودية في التوسط بين الحوثيين والحكومة اليمنية من أجل المضي قدما نحو السلام عمل مذهل"، لكنه أكد أن تلك العملية متوقفة الآن والمسؤولية تقع على عاتق الحوثيين.
وفيما يتعلق بالدور الإيراني، شدد ليندركينغ على أن طهران تساعد الحوثيين وتسهل هجماتهم على السفن.
وأوضح أن الولايات المتحدة تسعى بكل السبل الممكنة لخفض التصعيد في البحر الأحمر والعودة إلى عملية السلام في اليمن.
وعن القرار الأميركي بإعادة تصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية، أشار ليندركينغ إلى أن القرار يدخل حيز التنفيذ اليوم الجمعة، مضيفاً أنه سيؤثر على قدرة الحوثي في تمويل الهجمات بالبحر الأحمر.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق