أرسينيو دومينغيز: تعمل المنظمة البحرية الدولية “بلا كلل” لحل أزمة البحر الأحمر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تعمل المنظمة البحرية الدولية “بلا كلل” لحل أزمة البحر الأحمر التي تعطل بشدة النقل العالمي للبضائع، حسبما قال رئيسها أرسينيو دومينغيز لوكالة فرانس برس.

وشن الحوثيون في اليمن، المدعومون من إيران، عشرات الهجمات على السفن في البحر الأحمر منذ نوفمبر/تشرين الثاني، قائلين إنهم يستهدفون السفن المتجهة إلى إسرائيل بمزاعم عمل “تضامني” مع سكان قطاع غزة الذين يتعرضون لعدوان وحشي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول.

وعلى الرغم من الضربات الانتقامية التي شنتها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، لا يزال لحوثيون يشنون هجمات.

وتعمل المنظمة البحرية الدولية، وكالة الأمم المتحدة المسؤولة عن الأمن في البحر، على ضمان “استمرار الأطراف في المحادثات حتى لا يتدهور الوضع أكثر، ويمكننا العودة إلى بيئة بحرية آمنة”. حسبما قال الأمين العام دومينغيز المولود في بنما.

وأضاف دومينغيز من مقر المنظمة البحرية الدولية في لندن: “نحن نعمل بلا كلل لتنسيق العمل الذي سيؤدي إلى حل”.

وتعد المنطقة حاسمة بالنسبة للنقل العالمي للبضائع، حيث يمر حوالي 12% من التجارة البحرية العالمية عادة عبر مضيق باب المندب، الذي يتحكم في الوصول إلى جنوب البحر الأحمر.

قرر العديد من مالكي السفن التوقف عن العمل في البحر الأحمر، وبدلاً من ذلك أرسلوا سفنهم على الطريق الأطول حول جنوب إفريقيا.

وأوضح: “لدينا الآن أكثر من 60% من الحمولة السنوية التي تمر عادة عبر قناة السويس وتدور الآن حول جنوب إفريقيا”.

كما ارتفع التأمين، وزيادة استخدام الوقود تؤدي إلى تكاليف إضافية.

وقال دومينغيز إن هناك أيضًا تأثيرًا بشريًا، حيث يتعين على أطقم العمل قضاء أيام إضافية في البحر.

وأضاف أن هدف المنظمة البحرية الدولية هو “توفير التدابير العملية والتشغيلية حتى تتمكن السفن من مواصلة العمل”.

وعلى الرغم من الرياح المعاكسة، قال دومينغيز إنه لا يزال “متفائلاً” بشأن حل الصراع.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق