الخارجية الفرنسية تختار ناشطة يمنية للفوز بجائزة ماريان ضمن 15 امرأة ورجل آخرون

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
فازت ناشطة يمنية بجائزة "مبادرة ماريان" التي تنظمها وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية ، ضمن 15 امرأة ورجل آخرون.

ووفقا لإعلان وزيرة اوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية فقد تضمن قائمة المستفيدات والمستفيدون من مبادرة ماريان اسم الناشطة الحقوقية اليمنية / إيمان حُميد رئيسة مركز إنصاف للحقوق والتنمية ، ضمن 15 امرأةً ورجل متميزون منخرطون في نضالات متعددة اختارتهم لجنة مستقلة.

وسينتفع الفائزون بمواكبة خاصة لفترة عام يتيح لهم تطوير مشروع من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان ومواصلة التزامهم في بلدانهم أو في فرنسا إذا رغب بعضهم البقاء فيها.
وتحمل هذه الجائزة اسم ماريان وهي الشعار الوطني للجمهورية الفرنسية، وهي تجسيد للحرية والعقل، وتعرض ماريان في العديد من الأماكن في فرنسا، وتحتل مكان الشرف في البلديات والمحاكم. وهي ترمز إلى «انتصار الجمهورية»، ولها تمثال برونزي يطل على ساحة Place de la Nation في باريس.

وتعد جائزة ماريان اقوى جائزة في فرنسا ومن اهم الجوائز في اوروبا وتحتوي الجائزة على لقاءات هامة مع مسؤولين فرنسيين ومسؤولين اوروبيين وتدريب على دورات في مجال حقوق الانسان والخطابات السياسية يتضمنها رحلات الى مقرات الاتحاد الاوروبي ومجلس حقوق الانسان.

وإيمان حُميد هي مؤسس ورئيس مركز إنصاف للحقوق والتنمية، اشتغلت في مجال المناصرة للأقليات الدينية والعرقية في اليمن منذ العام 2017، وهي مؤلفة مشاركة في كتاب الأقليات في اليمن الواقع والتحديات، وترأست من قبل عدة أنشطة متعلقة بدعم التنمية في اليمن، منها منظمة شباب.

كما تعمل ايمان حُميد من خلال شبكة علاقتها المحلية والدولية على دعم الأقليات والفئات الضعيفة في اليمن وحماية حقها في الحياة والمشاركة السياسية والعبادة والتعبير.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق