الكاف: الحوثية دائمًا ما تفرض إجراءات قامعة لحريات الناس وفي مقدمتهم المرأة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال مسؤول حكومي أن الحوثية حركة دينية مسلحة دائمًا ما تفرض إجراءات قامعة لحريات الناس وفي مقدمتهم المرأة وبما يتوافق مع تركيبها البنيوي المتطرف دينيًا.
وأكد مستشار وزير الإعلام والثقافة والسياحة سامي الكاف في تدوينات في حسابه في موقع التواصل الاجتماعي إكس، قائلًا: "تنظر الحوثية إلى قضايا المرأة من منظور قاصر بل ومتطرف ولو أدى بها إلى أن تتعامل معها على نحو فظيع ومهين في آن، غير آبهة بأعراف المجتمع اليمني وعاداته وتقاليده."
وأشار مستشار وزير الإعلام والثقافة والسياحة سامي الكاف إلى أن "الحوثية في تعاملها مع النساء خلال السنوات الفائتة لطالما أثبتت انها مليشيا دينية مسلحة قامعة لحريات الناس عمومًا وليس المرأة فقط، وهي دائمًا ما تقدم نفسها نقيض الدولة بمعناها القائم على مؤسسات مدنية؛ أي أنها بالضرورة الحتمية لتركيبها البنيوي المتطرف دينيًا ضد الدولة المدنية الحاضنة لكل الناس بلا استثناء أو تمييز بينهم."
وأضاف مؤلف كتاب يمنيزم سامي الكاف موضحًا: "لذلك نجدها (الحوثية) تفرض إجراءات قامعة لحريات الناس وفي مقدمتهم المرأة، مُدّعية انها تطبق ما يدعو إليه الدين، كمثال على حقيقتها الرافضة لقيام الدولة المدنية التي يفصل دستورها السياسة عن الدين. وهي منذ أن انقلبت على الدولة بقوة السلاح وقفت ضد الدولة المناط بها تحقيق العدل والمساواة؛ وقبل ذلك الحرية [المعيار الأساس لكل أفراد المجتمع وأولهم النساء]؛ الدالة الحقيقية للدولة المدنية وهو ما لا تريده الحوثية أو تسعى إلى تحقيقه استنادًا إلى واقع الحال الصادم والمُحبط."


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق