خبير عسكري سعودي: هذه أكبر مشكلة ستواجه التسوية القادمة في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تحدث خبير عسكري سعودي، عن ما وصفها بأكبر مشكلة ستواجه التسوية السياسية المرتقبة في اليمن، وذلك بالتزامن مع حديث عن اكتمال الأطراف اليمنية من الاتفاق على مسودة سلام، تم تأجيل التوقيع عليها بعد شن الحوثيين هجمات على خطوط الشحن بالبحر الأحمر.
وقال الخبير العسكري اللواء أحمد الفيفي في منشور له على منصة "أكس" إن المشكلة الكبيرة من جزءين: الأولى : "إعادة تأهيل الشباب والمقاتلين جميعهم بغض النظر عن انتمائهم أثناء الحرب، فمن المعروف الآثار النفسية والاجتماعية التي تصيب المقاتل، وهذا يحتاج مستشفيات متخصصة لعلاج ٩٠٪ منهم". حسبما يقول.
وأشار إلى أن "الثانية: الألغام ... فما يسمى بحقول الألغام تحتاج لخرائط دقيقة وخبراء ليسهل التعرف على أماكن تواجدها ثم خبراء لنزعها دون احداث اضرار، وقد تكون تلك الخرائط غير موجودة، بحكم إهمال حفظها أو موت من يحتفظ بها او حتى الانتقال إلى مناطق أخرى، نرجو من الله السلامة للجميع" وفق تعبيره.
وكان ناطق الحوثيين محمد عبدالسلام، قال مؤخرا في حوار موسع مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية، إن النقاشات بين جماعته و"الإخوة السعوديين" - حسب تعبيره - جيدة في الوقت الحالي، ومكنت من تجاوز عقبات خارطة الطريق الأممية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق