اعلامي: جماعة الحوثي أمام خيارين الاستجابة لتهديد السفير الأمريكي والتوقف عن عملياتها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الاعلامي اليمني عبدالله اسماعيل ان جماعة الحوثي أمام خيارين الاستجابة لتهديد السفير الأمريكي والتوقف عن عملياتها .
واضاف اسماعيل في منشور على فيسبوك: الجماعة الحوثية الإرهابية أمام خيارين:. الاستجابة لتهديد السفير الأمريكي والتوقف عن عملياتها الإرهابية في البحر الأحمر مخافة التصنيف إذا استمرار الهجمات، وهذا يعني التزام الحوثيين بالتحرك في مساحات مرسومة لها من الأمريكان بعناية.
أو الاستمرار في عملياتها الدعائية التي لم تخدم أهل غزة، ولم تلحق أي خسائر أمريكية او إسرائيلية، وتستمر عملية التضخيم والاستخدام المتكرر لجماعة إرهابية عالمية.
وتابع: اليمنيون لم ينخدعوا بالدعاية الحوثية، ولا بمسرحيات التخادم الذي تمارسه بوضوح مع الإدارة الامريكية التي لم تظهر أي جدية في انهاء تهديداتها، لأن هذه التهديدات ليست اكثر من فرقعات إعلامية، وترويج سخيف لجماعة وظيفية.
واردف بالقول: الحقيقة الواضحة: أن إرهاب الحوثي، لحاجة إيرانية وتوظيف غربي، لم تشكل ولن تشكل أي تأثير في معادلة الحرب الصهيونية على غزة، وليس ادل من ذلك انها ليست جزء ولا بعض جزء من أي نقاشات او مفاوضات فيما يخص إيقاف الحرب الإسرائيلية الغاشمة.
واختتم بالقول: الذين تسرعوا في اظهار وجههم الحوثي، والمتحولون عن قضية الوطن، سيكتشفون أنهم تسرعوا في كشف انفسهم، فالاستغفال الحوثي لم ينطل الا على ضعاف الوطنية، وقليلي الفهم وقراءة الواقع


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق