الارياني: إطلاق الدفعة الثانية من المنحة السعودية امتداد لدورها الاخوي والبناء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني "أن إطلاق المملكة العربية السعودية الدفعة الثانية من منحة دعم الموازنة العامة للدولة والبالغة (250 مليون دولار أمريكي)، وتحويلها إلى البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن، امتداداً لدور الاشقاء البناء ومواقفهم الاخوية الصادقة ودعمهم النبيل والمتواصل للحكومة والشعب اليمني في المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية والانسانية، في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادنا جراء انقلاب مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لايران".

وأضاف معمر الإرياني في تصريح صحفي "أن الدعم السعودي سيساهم في اسناد جهود الحكومة لتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة، وتمكينها من القيام بمسؤولياتها بما في ذلك دفع مرتبات موظفي الدولة، وتعافي الاقتصاد الوطني، واستعادته لتوازنه، واستقرار العملة الوطنية وتعزيز قيمتها بعد التراجع الذي شهدته خلال الأسابيع الماضية، واستقرار أسعار المواد الغذائية والسلع الاساسية، وتخفيف المعاناة والأعباء عن كاهل المواطنين".

وأكد الإرياني أن هذه الخطوة تأتي في سياق الدعم المتواصل الذي تقدمه المملكة لليمن من خلال المنح والودائع البنكية ومنح المشتقات النفطية، والمشاريع والمبادرات التنموية التي ينفذها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وكذلك دعم مؤسسات الدولة للنهوض بدورها في معركة شعبنا لاستعادة دولته والحفاظ على هويته الوطنية والعربية، وهي مواقف اخوية نبيلة لن ينساها اليمنيون.

وثمن الارياني تثميناً عالياً الدعم السخي واللامحدود للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، والذي يعد تعبيراً عن الموقف الثابت في دعم مجلس القيادة الرئاسي بقيادة فخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي، والحكومة الشرعية، وتجسيداً للعلاقات الاستثنائية وعمق وخصوصية العلاقة بين البلدين والشعبين الشقيقين، وما يربطهما من وشائج الأخوة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق