ترحيب خارجي وداخلي: بن مبارك رئيسًا للوزراء في منعطف تاريخي (1-2)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

حظي تعيين وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، رئيسًا لمجلس الوزراء -خلفًا للدكتور معين عبد الملك سعيد- بترحيب واسع على الصعيدين الخارجي والداخلي.

ترحيب خارجي:

الولايات المتحدة: أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية عن تهاني واشنطن للدكتور أحمد عوض بن مبارك بمناسبة توليه رئاسة الحكومة اليمنية. كما بارك السفير الأمريكي لدى اليمن قرار تعيين بن مبارك، قائلًا: "نحن نقدر شراكته الوثيقة مع الولايات المتحدة"، حيث كان مبارك سفيرًا للجمهورية اليمنية لدى أمريكا بين 2015~2020.

المملكة المتحدة: باركت بريطانيا تعيين بن مبارك، وعبر وزير الخارجية البريطانية -ديفيد كاميرون- بأنه يتطلع لمواصلة التعاون الوثيق بين البلدين دعمًا للسلام في اليمن واستقراره وازدهاره، فيما صرحت السفيرة البريطانية لدى بلادنا -عبدَة شريف أوبي- بأنها تتطلع بشدة لاستمرار التعاون الوثيق لدعم السلام والأمن.

بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن: تطلعت البعثة الأوروبية لبلادنا إلى العمل مع "بن مبارك" في دوره الجديد لتعزيز العلاقة طويلة الأمد والسلام في البلاد - حسب تغريدة رسمية لهم عبر منصة ???? "تويتر سابقًا".

فرنسا: هنأت السفيرة الفرنسية لدى اليمن -كاثرين قرم كمون- بن مبارك على تعيينه رئيسًا للوزراء، قائلةً: "أتطلع إلى مواصلة علاقة الثقة بين البلدين لإعادة بناء الدولة خدمةً للجميع".

النرويج: هنأ السفير النرويجي لدى اليمن -توماس ليد بول- بن مبارك بمناسبة تعيينه رئيسًا لوزراء الحكومة اليمنية، قائلًا: "نتطلع إلى مواصلة حوارنا الجيد والبقاء ملتزمين بدعمنا لعملية السلام الشاملة الّتي تقودها الأمم المتحدة".

بولندا: هنأ رئيس الوزراء البولندي -دونالد توسك- د. أحمد بن مبارك بمناسبة تعيينه رئيسًا جديدًا لوزراء الجمهورية اليمنية، وذَلك حسب ما صرح به سفير جمهورية بولندا لدى اليمن.

الصومال: باركت الحكومة الصومالية تعيين د. أحمد بن مبارك رئيسًا لمجلس الوزراء اليمني، وجاء ذَلك على لسان رئيس مجلس الوزراء الصومالي -حمزة عبدي بري- حيث أردف قائلًا: "أتمنى لمعالي رئيس وزراء اليمن سداد الخطى".

ترحيب داخلي:

مجلس القيادة الرئاسي: أعرب عن ثقته بقدرة بن مبارك وأعضاء حكومته للتغلب على التحديات، وحشد كافة الإمكانات والقدرات لاستعادة مؤسسات الدولة.

دبلوماسيون يمنيون: بارك عدد من الدبلوماسيين اليمنيين في الداخل والخارج تعيين د. أحمد بن مبارك رئيسًا للحكومة اليمنية ونيله ثقة القيادة السياسية -ممثلةً بقيادة المجلس الرئاسي- وتحمل عبء رئاسة مجلس الوزراء في هذه المرحلة التاريخية والمفصلية.

محلِّلون يمنيون: بارك عدد من الصحفيين والمحلِّلين اليمنيين تعيين د. أحمد بن مبارك رئيسًا لمجلس الوزراء، قائلين بأنَّ: "تعيين بن مبارك سينقذ تعطيل الحكومة وانقسام المجلس الرئاسي بسبب الخلافات البينية السابقة".

مطالب وتحديات:

أكد رئيس مجلس الوزراء د. أحمد عوض بن مبارك، الاثنين الماضي، إدراكه لواقع ومعاناة اليمنيين في المرحلة الراهنة ويعد بتحقيق نتائج ملموسة.

وهناك أولويات عاجلة ينبغي أن تضطلع بها حكومة بن مبارك خلال المرحلة المقبلة، وهي كالآتي: "معالجة الملف الاقتصادي والأوضاع المعيشية، انتظام دفع رواتب الموظفين، تحسين الخدمات الأساسية، حشد الإمكانات والقدرات لاستعادة مؤسسات الدولة، انتظام عمل الحكومة بكافة أعضائها من داخل البلاد، والتعاطي العاجل مع هموم المواطنين واحتياجاتهم".

وقال "وزراء يمنيون سابقون" إن إعادة الاعتبار لـ عدن كعاصمة مؤقتة للبلاد؛ من خلال جعلها منطلقًا آمنًا لتنفيذ كل المهام المستهدفة والمستقبلية، تعتبر من الأولويات الأساسية أمام دولة رئيس الوزراء.

ما ينتظر بن مبارك؟

وتنتظر رئيس الوزراء اليمني الجديد ملفات شائكة بالغة التعقيد، بما فيها مطلبان هامان يكمن أولهما بمعالجة تدهور خدمتي الكهرباء والمياه، والآخر ما يتعلق بانهيار سعر العملة الوطنية مقابل الدولار الأمريكي، نتيجة توقف صادرات النفط الخام وتأثر هجمات مليشيا الحوثيين على خطوط التجارة الدولية والملاحة البحرية مما انعكس ذَلك على أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية.

وعلى صعيد متصل.. يأتي تعيين بن مبارك في ظل تطورات عسكرية وأمنية متسارعة في البلاد، نتيجة هجمات مليشيا الحوثيين المدعومة من إيران ضد سلاسل التوريد وخطوط الشحن الدولية في البحر الأحمر وخليج عدن، وتصعيدها ضد القوات الحكومية في عدد من الجبهات.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق