شرطة المحافظات تضبط 1367 متهما على ذمة قضايا جنائية مختلفة لشهر يناير 2024م

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ضبطت شرطة المحافظات المحررة خلال شهر يناير الماضي 1367 متهما من مختلف الفئات العمرية في قضايا جنائية مختلفة.
وتوزع المتهمون المضبوطون على ذمة جرائم جنائية خلال الشهر الماضي وفقا لتقارير شرطة المحافظات على النحو التالي: محافظة
حضرموت الساحل 337 متهما، ومحافظة تعز 333 متهما، ومحافظة مأرب 179 متهما،
والعاصمة المؤقتة عدن 174 متهما،
ومحافظة شبوة 102 متهم، ومحافظة الضالع 91 متهما،
ومحافظة المهرة 67 متهما، وسيئون 52 متهما،
ومحافظة الحديدة 25 متهما، ومحافظة أبين 16 متهما.
وكانت الشرطة قد ضبطت خلال شهر يناير 1112 جريمة من أصل 1748 جريمة بنسبة ضبط 64 % وقعت في مختلف المحافظات، وتوزعت الجرائم المضبوطة خلال الفترة نفسها وفقا للتصنيف التالي:
5 جرائم قتل عمدي،
و 287 جريمة إيذاء عمدي، و223 جريمة سرقات متنوعة،
و151 جريمة الاعتداء والإضرار بأملاك الغير،
النصب والاحتيال 64 جريمة، 60 جريمة سب وشتم،
و57 جريمة خيانة الأمانة،
و35 جريمة تهديد،
و31 جريمة انتهاك حرمة المساكن،
و28 جريمة شروع في القتل، و25 جريمة حيازة وتعاطي مواد مخدرة،
و 20 جريمة إطلاق نار وتبادل إطلاق النار،
و19 جريمة تهديد بالقتل،
و 14 جريمة مقاومة السلطات والاعتداء على موظف عام،
9 جرائم اتجار وصنع خمور،
و 8 جرائم تفجير وحريق عمدي،
و8 جرائم عقوق والدين،
7 جرائم تحرش،
و 6 جرائم قذف،
و 6 جرائم تشويه سمعة،
و 6 جرائم مطل الغني،
و 6 جرائم اختطاف وشروع بالاختطاف،
و 4 جرائم اغتصاب،
و 4 جرائم خلوة غير شرعية،
4 جرائم انتحال شخصية،
4 جرائم هتك العرض، بالإضافة إلى 3 تهريب،
3 جرائم تزوير محررات،
و 2 تزويرات عملة، و2 إخفاء ليقط ، و 2 تقطعات ونهب، و2 قتل غير عمدي، و 2 لواط، و2 زنا، و2 انتهاكات حرمة الموتى، وجريمة واحدة تدنيس القرآن الكريم.
ووفقا للإحصائية كان أسباب ارتكاب الجرائم المسجلة خلال يناير 2024م،
الخلافات الشخصية والأسرية، وخلافات الأراضي والعقارات، والكسب غير المشروع،
وثارات شخصية وقبلية، وأسباب أخرى منها
البلطجة وعدم المبالاة بالقانون،
وانتشار السلاح وضعف الوازع الديني والأخلاقي.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق