تقرير استخباري أميركي: هكذا تسلّح إيران الحوثيين منذ عام 2014

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
يرد في تحليل قدمته وكالة استخبارات الدفاع أن الحوثيين استخدموا صواريخ مختلفة وطائرات بدون طيار إيرانية الصنع ضد أهداف عسكرية ومدنية في جميع أنحاء المنطقة.
يقدم تقرير "إيران: تمكين هجمات الحوثيين في الشرق الأوسط" تحليلاً مقارنًا للصور المتاحة للصواريخ والطائرات بدون طيار الإيرانية التي تعرضها وتستخدمها القوات الحوثية في اليمن لمهاجمة السفن التجارية في البحر الأحمر والبنية التحتية المدنية والموانئ في جميع أنحاء المنطقة، مسلطًا الضوء على العلاقة المتطورة والمعززة بين الحوثيين وإيران.
بحسب التقرير، يزود فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإسلامي الإيراني الحوثيين بترسانة متزايدة من الأسلحة المتطورة والتدريب منذ عام 2014. وقد مكنت المساعدات الإيرانية الحوثيين من شن حملة من الهجمات الصاروخية والطائرات بدون طيار ضد السفن التجارية في البحر الأحمر منذ نوفمبر 2023، ما يهدد حرية الملاحة والتجارة الدولية في أحد أهم الممرات المائية في العالم.
ويؤكد التقرير اعتراض الولايات المتحدة 18 سفينة إيرانية بين عامي 2025 و2023، كانت تهرب أسلحة إلى الحوثيين، "بينها مكونات صواريخ باليستية وطائرات من دون طيار وصواريخ موجهة مضادة للدبابات وآلاف البنادق الهجومية"، مضيفًا أن الحوثيين استعملوا صاروخ "عاصف" الباليستي المضاد للسفن وصاروخ "قدس -4" إيرانيي الصنع لمهاجمة السفن التجارية بالبحر الأحمر وخليج عمان، وفي ضرب أهداف في إسرائيل، وصاروخ "صقر" لضرب طائرات أميركية دون طيار قرب سواحل اليمن وفي خليج عمان.

المصدر: "وكالة استخبارات الدفاع الأميركية"


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق