البحرية البريطانية: تلقينا تقريرًا عن حادث على مسافة 50 ميلًا بحريًا جنوبي عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ذكرت شركة الأمن البحري البريطانية (أمبري) أن سفينة بضائع عامة ترفع علم بربادوس ومملوكة لشركة بريطانية، تعرضت لأضرار جراء استهدافها طائرة مسيّرة حوثية أثناء إبحارها باتجاه الجنوب الشرقي عبر البحر الأحمر.

وقالت أمبري، اليوم الثلاثاء؛ إن السفينة أجرت مناورات للمراوغة وواصلت رحلتها، مؤكدة عدم وجود أي إصابات.

وأبلغت شركة الشحن البريطانية فورادينو المالكة للسفينة مورنينج تايد، وكالة رويترز بأن السفينة تبحر حاليًا من دون مشاكل؛ لكنها لم تقدم مزيدًا من المعلومات.

وكانت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية قد قالت، بعد منتصف ليل الاثنين بتوقيت جرينتش مباشرة؛ إنها تلقت تقريرًا عن إطلاق مقذوف على الجانب الأيسر لسفينة على بُعد 57 ميلًا بحريًا غربي الحديدة، وأشارت إلى رصد زورق صغير بالقرب من الموقع.

وأضافت الهيئة أن المقذوف مر فوق سطح السفينة وتسبب في أضرار طفيفة لنوافذ قمرة القيادة؛ لكن السفينة وطاقمها سالمون وواصلوا مسار الرحلة المخطط له.

وأظهرت بيانات تتبع السفن من مجموعة بورصات لندن أن مورنينج تايد تبحر في البحر الأحمر بعدما عبرت قناة السويس يوم الجمعة. وتُظهر أحدث إشارة لها أنها تبحر خارج البحر الأحمر عبر مضيق باب المندب.

وتشن مليشيا الحوثي الإرهابية هجمات على السفن التجارية ضمن مخطط إيران لعسكرة البحر الأحمر


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق