مشهد صادم من وسط صنعاء يرويه الإعلامي محمد المحمدي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

روى الاعلامي المحبوب الاستاذ محمد المحمدي مشهدا صادما من العاصمة صنعاء..
ويعكس المشهد الترد المرعب للاوضاع الانسانية في صنعاء وعدم قدرة الناس على شراء احتياجاتهم اليومية.
وقال المحمدي ان غالبية الناس فقدت قدرة شراء الاحتياجات الخاصة بالاكل..
وروى المحمدي مشهدا من احد المطاعم الشعبية بالقول: "اليوم زرت سوق الملح " ودخلت السوق النابض بالحياة زمان سوق المطاعم واللقمة والله حزنت لوضع الناس كان صاحب مطعم سلته يتمنى الناس ان يدخلو مطعمه للغداء فيدعو كل من مر ولا احد يستجيب من حالة الناس " وكانوا يأتون اليه فقط لشراء مرق
بميتين ريال يمشو بها يومهم في البيت "
ورأيت بائعة الخبز تتنقل من مكان لمكان لعل احد يطلبها خبز
من على راسها ولااحد " والناس على قد حالهم واحد شاي
بمية ريال وثلاث كدم بمية ويتغدى "
يارب ارزق كل محتاج وسهل الامر للناس أجمعين
وسمعت المشكى من اصحاب المهنة انفسهم ان اصبح كل شي
بصعوبة وهم كبير حتى في الزبائن والله ان هذا مارأيته
بعيني وقس على ذلك احوال كل الناس
بين محتاج ومتمني ان يشتغل في اي مهنة
المهم يعيش منها ليعول اسرته


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق