القديمي: أزمة البحر الأحمر تهدد آلاف الصيادين بالجوع والموت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
يواجه الآلاف من الصيادين اليمنيين وأسرهم، مخاطر الجوع، في ظل توقف مصادر دخلهم من مهنة اصطياد الأسماك على مدى قرابة الشهر، نتيجة العمليات العسكرية المتصاعدة في البحر الأحمر.

وقال وكيل محافظة الحديدة الساحلية المطلّة على مياه البحر الأحمر وليد القديمي، إن "القطاع السمكي تعرّض لكثير من الخسائر والاستنزاف والتدهور الخطير، طيلة السنوات الماضية، نتيجة الحرب التي أشعلتها ميليشيات الحوثيين في البلاد، ويزداد الأمر سوءًا نتيجة التوتر العسكري الجاري في مياه البحر الأحمر وخليج عدن، ما يهدد آلاف الصيادين بالجوع والموت، وينذر بانهيار هذا القطاع الاقتصادي الحيوي والعاملين فيه".

وأضاف القديمي أن "الصيادين في الحديدة، يشكون، اليوم، من انعدام الأمان في البحر، وأن تحركاتهم أصبحت محدودة بالقرب من السواحل ولأوقات قصيرة جدًا، خاصة بعد نشر ميليشيات الحوثيين، ألغامًا بحرية مجددًا، في محاولة لمنع اقتراب قوات البحرية الأمريكية والبريطانية من السواحل اليمنية في نطاق سيطرتهم، ما يهدد أكثر من 200 ألف من الصيادين بالبطالة والجوع".


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق