بين البحر والطريق .. وفاة ثلاثة من منطقة واحدة بأبين وأحاديث عن الضحايا والإهمال

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

-هي واحدة من أشد صور الاحزان والمآسي التي شهدتها مدير خنفر محافظة أبين وذلك بعد حادثة غرق أكثر من ثمانية من أسرة واحدة بالقرب من جسر باتيس قبل سنوات ، معظمهم شابات في الأساسي والثانوي وأطفال كما وهناك حوادث عديدة اكلت شباب زي الورد في عيونهم افراح كل الدنياء وفي كل مرة يكون البحر فيها الفاعل والطريق تكون السبب وفي كلآ من البحر والطريق عين الله شاهد على اللامبالاة وعلى الإهمال

-لقد بكت أبين وعلى وجه الخصوص منطقة المخزن الواقعة بين جعار وزنجبار مديرية خنفر ، بكئ فيها الأهالي بحرقة طوال يوم امس السبت الموافق 3/فبراير 2024م ولازلت الدموع تسكب بوفاة ثلاثة من شبابها - اثنين منهم غرقاء في بحر الشيخ عبدالله وآخر بحادث مروري -هما عمار بن ياسر علي دهمس وصديقه عبدالله رجب يسر سالم اللذين توفيا غرقا في البحر والشاب الثالث هو فهد هادي كوكع الذي فارق الحياة في حادث مروري على طريق عدن أبين في الوقت الذي كان ذاهبآ لإحضار كأس بطولة تأبين اخوه بسام ليلتقيه في جوار ربه بعد أربعين يوماً من وفاته
-لقد أحزت الحادثتين المنفصليتين بين البحر والطريق قلوب أبناء منطقة المخزن كافة وخنفر وجعار وأبين وقد عبر عدد من المواطنيين والشخصيات الاجتماعية والرياضيين عن هول الحادثتين..

شباب بعمر الورد

الشخصية الاجتماعية محمد عبيد ناصر أحد كوادر مستشفى الرازي العام من أبناء منطقة المخزن: لازلنا في هول الفاجعة ونعيش حزن كبير على رحيل خيرت ابنائنا وشباب المنطقة في البحر وفي الطريق .. الأبناء ياسر وعبدالله وفهد لازالاء في عمر الزهر غرقوا في بحر الشيخ عبدالله الذي التهم المئات من شباب أبين دون وجود حسيب أو رقيب على هذا الجزء من من شاطئ بحر الخليج العربي القريب من زنجبار عاصمة محافظة أبين كما وبكينا ولازالت دموعنا تسكب على وفاة الشاب فهد الذي كانت وفاته في حادث طريق عدن أبين مأساة وقصة حزينة
ويوضح الأخ محمد عبيد أن: "فهد "توجه إلى عدن بعيون الوفاء لأخيه الفقيد بسام الكد صباح أمس الثلاثاء لإحضار كأس بطولة أخيه بسام إلا أن القدر خطفه بحادث اوجعنا جميعا أن لله وأنا اليه راجعون..

ربنا يرحمهم

-الناشط الرياضي إياد رحب عبر عن حزنه العميق بوفاة الشباب الثلاثة ياسر وعبدالله وفهد وأكد أن الحزن عميق وخسارة المنطقة كبيرة برحيل الشبان الثلاثة مطالبا جهات الاختصاص في المحافظة سماع استغاثات المواطنين من غدر البحر في منطقة الشيخ عبدالله ومن خطورة طريق عدن أبين سائلآ من الله العزيز القدير أن بتولاهم برحمته ويغفر لهم ويسكنهم فسيح جناته

خسارة كبيرة

-يصور لاعب الزمن الجميل الكابتن محمد العباد الحادثتين المنفصليتين بين البحر والطريق بالفاجعة المحزنة التي أدمت القلوب ويوصف الكابتن العباد الشباب بأنهم من زهور المنظقة وشكل رحيلهم بهذه الالم بالمُحزن رجيآ من الله أن يتولاهم برحمته وأن يغفر لهم ويسكنهم فسيح جناته

★خسارة كبيرة

-الناشط الاجتماعي والشخصية المعروفة الأخ علي عبدالله فوتوت من أبناء المنطقة عبر أن حزنه قائلاً:
فجعنا جميعاً في منطقة المخزن برحيل ثلاثة من خيرة شباب قريتنا قرية المخزن في حوادث مختلفة وهم حفيدنا عمار بن ياسر علي دهمس وصديقه عبدالله رجب يسر سالم اللذين توفيا غرقا في البحر
والشاب الثالث هو فهد هادي كوكع الذي فارق الحياة في حادث سير مؤلم اثر انقلاب سيارته.
وبهذا المصاب الأليم نعزي أنفسنا ونعزي صهرنا الاستاذ ياسر علي دهمس ووالده الصهير العزيز والشخصية الاجتماعية والسياسية علي دهمس علي برحيل حفيدنا ولدهم عمار بن ياسر علي دهمس
كما نتقدم بالتعازي القلبية الحارة للصديق رجب يسر سالم برحيل ولده عبدالله رجب يسر سالم
ونتقدم بالتعازي القلبية الحارة إلى أهل وذوي الشاب فهد هادي كوكع
-لقد شهدت السنوات الأخيرة في محافظة أبين وعلى وجهه الخصوص المناطق الساحلية واخص منطقة الشيخ عبدالله حيث يوجد كورنيش الرئيس الشهيد سالم ربيع علي ولا يوجد رقابة على وحشيت البحر
شهدت حوادث غرف مؤلمة لعشرات شباب المحافظة وفي كل مرة تعلوا اصوات الناس تطالب بوضع حد لهذه الحوادث من خلال توفير الإرشادات الكافية والرقابة لحالة البحر وأهمية وجود فريق إنقاذ على مدار الساعة.. كما يطالب المواطنين إلى وضع إشارات مرورية كافية على طريق عدن أبين وعمل اللازم للتخفيف من خطورة الطريق..فهد يستمع القائمون هذه المرة ويقدر ويشارك الناس أحزانهم ومخاوفهم من البحر والطريق ؟


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الغد ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الغد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق