جابر محمد: ندوة جامعة جورج تاون ومؤسسة توكل كرمان لها هدف غير السلام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) خاص:

اعتبر الإعلامي والمحلل السياسي جابر محمد أن الندوة التي نظمتها جامعة جورج تاون ومؤسسة توكل كرمان، يوم أمس الإثنين، في واشنطن لها هدف آخر غير السلام. 


وقال جابر في تصريحٍ له إن الندوة لم تبحث عن سلام ولا عن ديمقراطية بل بحثت في نفايات السياسة والتجارة بالمواقف مهاجمة المجلس الرئاسي المنبثق من حوار يمني يمني برعاية مجلس التعاون الخليجي  ، ومهاجمة العربي.


وأوضح جابر أن ما أقدمت عليه جامعة جورج تاون ومؤسسة توكل كرمان يُعد إفلاس سياسي ودعم للانقلاب لا غير. 


وأشار جابر إلى أن يبحث عن سلام حقيقي، ولكن ليس من خلال ندوات ممولة سياسيا لشق الوفاق الوطني والتشكيك بشرعية مجلس القيادة الرئاسي المعترف به دوليا. 


وأردف جابر قائلًا: "بعض المتحدثين في الندوة كانوا جزءا من العملية السياسية السابقة بل في مراكز القرار وجدناهم اليوم يتحدثون وكأنهم ينتمون إلى جماعة الحوثي الانقلابية.


وتابع جابر:" أموال تصرف وتغطية إعلامية واسعة لندوة أقل ما يمكن أن يقال عنها إنها تجمع لشخصيات تبحث عن منافع خاصة وحتى إن كانت سمومهم وسهامهم تمزق جسد الوطن والمواطن.


0 تعليق