ميليشيا الحوثي تنقل محكومين بالإعدام إلى سجون أخرى وتمنع التواصل معهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(( الغد))متابعات.

كشفت مصادر في العاصمة اليمنية صنعاء عن قيام بنقل المختطفين الصادر بحقهم أحكام إعدام حوثية من أبناء محافظتي صعدة والمحويت، بطريقة سرية إلى سجن آخر ومنع التواصل معهم.

وقال الصحافي المحرر من سجون الميليشيا عصام بلغيث نقلاً عن مصادره، إن الميليشيا نقلت المختطفين من أبناء صعدة والمحويت إلى سجن "هبرة"، وتم وضعهم في العنبر الذي وضع فيه المختطفون من أبناء قبيل إعدامهم.

إلى ذلك، أوضحت المصادر أن الميليشيا الحوثية منعت عن المختطفين التواصل مع أسرهم.

كما حذّر بلغيث من إجراءات الإخفاء التي انتهجتها الميليشيا مع المختطفين، مشيراً إلى أنها تمهد لجريمة قد ترتكب بحق المختطفين المدنيين، داعياً إلى سرعة التدخل لإنقاذهم.

في سياق متصل، أعلن ناشطون وإعلاميون عن تدشين حملة مناصرة إلكترونية مع ضحايا المحاكمات السياسية من قبل ميليشيا الحوثي، رفضاً لأوامر الإعدام الحوثية بحق المختطفين الأبرياء في سجونها.

وكانت ميليشيا الحوثي قد أصدرت خلال الأسبوعين الأخيرين أوامر إعدام بحق 16 من أبناء محافظة صعدة، و6 من أبناء المحويت الرافضين لانقلابها والمناهضين لأفكارها المتطرفة وممارساتها الرجعية دون أي مسوغ قانوني.


0 تعليق